الرئيسية / تقارير / مصر دعت زعماء “حماس” إلى اجتماع عاجل

مصر دعت زعماء “حماس” إلى اجتماع عاجل

ذكرت مصادر مصرية يوم الثلاثاء أن مصر تعمل لتحقيق تهدئة طويلة الأمد بين إسرائيل و”حماس”. ولهذا الغرض اجتمع في الساعات الماضية الأخيرة مسؤولون عن الاستخبارات المصرية مع وفد من “حماس” في القاهرة، للبحث بتجدد إطلاق الصواريخ من القطاع على إسرائيل. وحذّر المصريون الحركة من أن أي إطلاق للصواريخ اليوم من غزة سيصور الحركة بأنها تعمل لمصلحة إيران.

وذكرت مصادر فلسطينية أن رؤساء الاستخبارات الإسرائيلية حذّروا نظراءهم المصريين من أنه إذا استمر إطلاق الصواريخ من غزة فإن إسرائيل سترد بشن حرب على القطاع. في إثر ذلك دعا المصريون وفد “حماس” إلى القاهرة وحذروه من أن إطلاق الصواريخ يمكن أن يؤدي إلى حرب. كما حذرت مصر حركة الجهاد الإسلامي من الدخول في مواجهة مع إسرائيل، وخصوصاً في حال نشوب حرب بين إسرائيل وحزب الله.

من جهة أُخرى طلب الوفد الفلسطيني من مصر الضغط على إسرائيل لتنفيذ التفاهمات المتفق عليها، والتراجع عن قرارها تقليص كميات الوقود، والالتزام بوعودها بالتخفيف من الحصار المفروض على غزة كما جرى الاتفاق عليه.

وكانت قد أُطلقت أربع قذائف بعد ظهر الثلاثاء من شمال القطاع على إسرائيل، سقطت إحداها في منطقة مفتوحة، وبحسب تقديرات الجيش فإن القذائف الثلاث الأُخرى سقطت داخل القطاع. وذكر الجيش أنه رداً على إطلاق القذائف هاجم سلاح الجو الإسرائيلي موقعاً لـ”حماس” في شمال القطاع.

سبق ذلك إطلاق ثلاثة صواريخ يوم الأحد على سديروت، اعترضت القبة الحديدية اثنين منها، وسقط الثالث في أرض مفتوحة.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية _ عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول مجلة عربية

تفقد أيضاً

نتائج نحو 95% من صناديق الاقتراع: الكتل المؤيدة لنتنياهو حصلت على 56مقعداً

أظهرت نتائج فرز نحو 95% من صناديق الاقتراع والتي أعلنتها لجنة الانتخابات المركزية أمس (الأربعاء) …

هآرتس: إذا أصر نتنياهو على موقفه لا يوجد سبيل تقريباً لمنع جولة انتخابات ثالثة

يوسي فيرتر – محلل الشؤون الحزبية/ في الأمس اجتمع بنيامين نتنياهو ساعة كاملة مع زعماء …

معاريف: الأمر الوحيد الذي سينقذنا من المأزق الذي وقعنا فيه هو أن يتنازل نتنياهو

بن كسبيت – محلل سياسي اسرائيلي/ من كان قادراً على إنقاذ الدولة من دوامة الجنون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.