الرئيسية / تقارير / الكرملين: إعلان نتنياهو نيته ضم غور الأردن سيؤدي إلى تصعيد الأوضاع مع الفلسطينيين

الكرملين: إعلان نتنياهو نيته ضم غور الأردن سيؤدي إلى تصعيد الأوضاع مع الفلسطينيين

أكد بيان صادر عن الكرملين في موسكو أمس (الأربعاء) أن إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو نيته ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت إلى السيادة الإسرائيلية من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد الأوضاع بين إسرائيل والفلسطينيين وفي منطقة الشرق الأوسط.

وجاء هذا البيان عشية الزيارة التي من المتوقع أن يقوم بها نتنياهو إلى منتجع سوتشي في روسيا اليوم (الخميس) من أجل عقد اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وذكر بيان صادر عن ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية أمس أن نتنياهو سيتوجه قبل ظهر اليوم إلى سوتشي لعقد اجتماع مع بوتين. وأضاف أن الاجتماع سيناقش قضايا إقليمية، وخصوصاً الملف الإيراني والوضع في سورية. كما سيلتقي نتنياهو خلال زيارته الخاطفة التي تستمر بضع ساعات وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

وأشار البيان إلى أن رئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية [“أمان”] اللواء تامير هايمن، ورئيس قسم العمليات في هيئة الأركان العامة اللواء أهارون حليوة، يرافقون نتنياهو في هذه الزيارة.

من ناحية أُخرى قال بيان صادر عن الناطق بلسان وزارة الخارجية الفرنسية إن فرنسا تدعو الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني إلى تفادي اتخاذ أي إجراءات أحادية الجانب قد تضر باحتمال إنجاز حل الدولتين الذي هو السبيل الوحيد لتحقيق الأهداف المشروعة لإسرائيل والفلسطينيين.

وكرر البيان التزام فرنسا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش إلى جانب إسرائيل في أمن وأمان ضمن حدود دولية معترف بها.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية _ عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول

تفقد أيضاً

صفقة القرن و الرّدح الإعلامي

د. رائد ابو بدوية _ أستاذ القانون و العلاقات الدولية/ من الواضح أنّ ما يسمّى …

نيويورك تايمز: خطة ترامب للسلام مهزلة من البداية إلى النهاية

أن يقدم ترامب “صفقة القرن” في منتصف الانتخابات الإسرائيلية، من دون أي مشاركة فلسطينية ومن …

“لا تتحدث عن التاريخ”: هكذا صاغ كوشنر “صفقة القرن”

ترامب يسمّي مقترحات صهره جاريد كوشنر، التي ستعلن اليوم كخطة سلام أميركية، “صفقة القرن” لــ”سرائيل” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.