الرئيسية / تقارير / ارتفاع نسبة التصويت بانتخابات الكنيست وخروقات من نتنياهو

ارتفاع نسبة التصويت بانتخابات الكنيست وخروقات من نتنياهو

أعلنت لجنة الانتخابات التابعة للاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء، أن معدل التصويت لانتخابات الكنيست حتى الساعة 6 مساء، وصلت إلى 53.5 بالمئة، لافتة إلى نسبة التصويت وصلت عند الساعة الرابعة عصرا إلى 44.3 بالمئة، بزيادة قدرها 1.5 بالمئة عن الانتخابات الماضية.

وكانت اللجنة أكدت أن نسبة التصويت العامة وصلت عند الساعة الثانية ظهرا إلى 36.5 بالمئة، وهي النسبة ذاتها في انتخابات العام 2015، والتي انتهت بنحو 72 بالمئة، مشيرة إلى أن “نسبة التصويت حتى الساعة الثانية ظهرا أعلى من نسبة التصويت العامة في الساعة ذاتها بالانتخابات الأخيرة بشهر نيسان/ أبريل الماضي”.

ولفتت اللجنة إلى أن المقابلات التي يجريها بنيامين نتنياهو مع عدد من وسائل الإعلام اليوم وقيامه بدعاية انتخابية، تعتبر خرقا واضحا لقانون الانتخابات المعمول به، موضحة أنه “حال تلقيها شكوى خطية بهذا الخصوص، فإن رئيسة اللجنة حنان ملتسر مخولة بصلاحية فرض غرامات مالية مغلظة على وسائل الإعلام التي قامت بنشر التصريحات وعلى حزب الليكود”.

وفي وقت سابق، قال ائتلاف للأحزاب العربية التي تخوض الانتخابات الإسرائيلية، إن نسب مشاركة المواطنين العرب في عملية الاقتراع جيدة ولكنها ليست كافية.

وقالت القائمة المشتركة في تصريح مكتوب إن “نسب التصويت حتى الآن جيدة، ولكنها غير كافية، وبحاجة لجهد أكبر حتى نحقق إنجازًا، خاصة مع وجود ارتفاع كبير وغير مسبوق عند المجتمع اليهوديّ، ما قد يقلل من احتمالات زيادة التمثيل العربي”، مطالبة الجمهور العربي بـ”الاستعجال بالتصويت وعدم الانتظار حتى ساعات متأخرة”.

وناشدت الناخبين العرب “التصويت للمشتركة للوصول إلى أعلى نسبة تصويت، وسدّ الفارق في نسب التصويت بين المجتمع العربي والمجتمع اليهودي، لأنّ هذا شرط كي نزيد من عدد نوابنا، وفي هذا قوّة لنا وضربة لنتنياهو واليمين المتطرف”.
وفي السياق ذاته، أعلنت إدارة موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أنها علقت عمل النظام الأتوماتيكي، لإرسال بيانات من قبل رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بعدما واصل الأخير استخدامه من أجل نشر استطلاعات بشكل مخالف للقانون.

واتهمت إدارة “فيسبوك” نتنياهو بخرق نزاهة الانتخابات، وقالت في بيان “إننا نعمل مع لجان انتخابات في أنحاء العالم من أجل المساعدة في الحفاظ على نزاهة الانتخابات، وتذكر سياستنا بشكل واضح أن المستخدمين مطالبون بالانصياع لكافة القوانين السارية في الدولة التي يكون فيها التطبيق ساريا، لذلك، علقنا نشاط البوت (نظام الرسائل الآلية) إثر خرق القانون المحلي وحتى إغلاق صناديق الاقتراع”.

وسبق أن علقت إدارة “فيسبوك” لمدة 24 ساعة التشاتبوت التابع لحزب الليكود، في أعقاب إرسال رسائل من صحفة نتيناهو، وتضمنت رسائل عنصرية بأن “العرب يريدون القضاء علينا جميعا”، وقالت إدارة “فيسبوك” إنها بعد أن “دققنا في نشاط البوت لاستخدام حملة الليكود، وجدنا خرقا لسياساتنا بكل ما يتعلق بحديث الكراهية”، خاصة ضد المواطنين العرب والادعاء أن التصويت بين العرب مرتفع وأنه منخفض في مدن الليكود.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي افتتح عند الساعة السابعة من صباح الثلاثاء، مراكز الاقتراح المخصصة لانتخابات الكنيست الـ22، وسط إجراءات أمنية وعسكرية مشددة، إلى جانب تنافس كبير بين الأحزاب الإسرائيلية.

وتعهد رئيس دولة الاحتلال رؤوبين ريفلين، بتجنب انتخابات ثالثة بعد الاستحقاق الذي انطلق اليوم وآخر جرى في نيسان/ أبريل الماضي.

وقال ريفلين، في رسالة مصورة إلى الإسرائيليين عبر صفحته على “فيسبوك”: “سأبذل قصارى جهدي للحصول على حكومة منتخبة في إسرائيل خلال أقرب وقت ممكن ولتجنب عملية انتخابية أخرى”.

وأوضحت قناة “كان” العبرية الرسمية، أن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها الساعة السابعة صباحا، وستستمر عملية التصويت حتى العاشرة ليلا، منوهة أن 29 قائمة انتخابية تتنافس في هذه الانتخابات، مع العلم أن 40 قامة شاركت في الانتخابات الأخيرة.

وذكرت أن عدد أصحاب حق الاقتراع، يبلغ نحو ستة ملايين وثلاثمئة وأربعة وتسعين ألفا، فيما يبلغ عدد صناديق الاقتراع في أنحاء البلاد أحد عشر ألفا ومائة وثلاثة وستين.

ورجحت استطلاعات الرأي العام التي نشرت في الأسابيع الأخيرة، فوز 10 قوائم فقط في الانتخابات.
ومن بين القوائم اليمينية المتوقع فوزها: الليكود، شاس، يهودوت هتوراه، عوتسما يهوديت، و”إسرائيل بيتنا” و”إلى اليمين”.

ومن الوسط، فإن كتلا يتوقع أن تصل إلى الكنيست وهي: أزرق أبيض، المعسكر الديمقراطي ، و”العمل-جيشر”.

وتخوض 4 أحزاب عربية الانتخابات ضمن ” القائمة المشتركة”.

وطريقة الانتخابات المتبعة في إسرائيل هي طريقة الانتخابات النسبية القطرية، أي أن عدد المقاعد التي تحصل عليها كل قائمة في الكنيست يتوافق بشكل نسبي مع عدد المصوتين لصالحها، شريطة أن تتجاوز نسبة الحسم وهي 3.25% من عدد المصوتين.

وبذلك تحصل القوائم التي اجتازت نسبة الحسم على عدد مقاعد يتساوى مع قوتها الانتخابية، وذلك من خلال تقسيم مجموع الأصوات الصحيحة التي حظيت بها القوائم التي اجتازت نسبة الحسم على 120 وهي عدد مقاعد الكنيست.

ويفترض أن تجري انتخابات الكنيست مرة واحدة كل أربع سنوات، ولكن يمكن للكنيست اتخاذ قرار بأغلبية عادية حول تبكير حلها، كما جرى في شهر أيار/ مايو حيث تقرر تبكير الانتخابات.

وفي الانتخابات التي جرت في نيسان/ أبريل 2019 كانت نسبة الاقتراع 67.9 بالمئة، وفي العام 2015 بلغت 71.8 بالمئة، وفي 2013 بلغت 66.6 بالمئة، وكانت أعلى نسبة مشاركة في الانتخابات عام 1988 حيث بلغت نسبة الاقتراع 79.7 بالمئة.

المصدر: عربي21

حول

تفقد أيضاً

تحليل مكونات كواكب خارج مجموعتنا

(رويترز) – تظهر طريقة جديدة في دراسة الكواكب في مجموعات شمسية أخرى، من خلال إجراء …

أردوغان يناقش مع بوتين انتشار القوات السورية في المنطقة الآمنة هذا الأسبوع

(رويترز) – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت إنه سيناقش انتشار قوات الحكومة …

الهدوء يسود شمال شرق سوريا مع صمود اتفاق لوقف إطلاق النار

(رويترز) – صمد اتفاق هش لوقف إطلاق النار على الحدود السورية مع تركيا يوم السبت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.