غرينبلات يعقد اجتماعاً مع غانتس لمناقشة “صفقة القرن”

Spread the love

عقد المبعوث الأميركي المنتهية ولايته إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات أمس (الاثنين) اجتماعاً مع رئيس تحالف “أزرق أبيض” عضو الكنيست بني غانتس في مقر السفارة الأميركية في تل أبيب بحضور السفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان.

وقال بيان صادر عن الناطق بلسان السفارة الأميركية إن غرينبلات وغانتس أجريا مباحثات ودية حول مختلف الموضوعات، بما في ذلك أهمية العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، والتحديات الأمنية في منطقة الشرق الأوسط، وجهود تعزيز السلام.

ولم يدل غرينبلات أو غانتس بأي تصريحات إلى وسائل إعلام بعد الاجتماع.

وكان غرينبلات الذي يقوم بزيارة إلى إسرائيل عقد اجتماعاً مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يوم الجمعة الفائت، ومع رئيس الدولة الإسرائيلية رؤوفين ريفلين أول أمس (الأحد).

ويعتبر غرينبلات أحد مصممي خطة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط والمعروفة باسم “صفقة القرن” والتي لم يكشف النقاب عنها بعد.

وأعلنت إدارة ترامب أنها ستعلن عن خطتها بعد فترة وجيزة من الانتخابات الإسرائيلية العامة التي جرت يوم الثلاثاء الفائت والتي لم تسفر عن حسم واضح بشأن الحكومة المقبلة، الأمر الذي دفع البلد نحو مزيد من الشلل السياسي. وبموجب القانون فإن الحكومة الانتقالية مثل الحكومة التي يترأسها نتنياهو منذ تسعة أشهر محدودة من حيث قدرتها على اتخاذ قرارات بعيدة المدى من شأنها أن تؤثر تأثيراً عميقاً في مستقبل الدولة.

وقال غرينبلات الأسبوع الفائت إن الإدارة لم تقرر بعد ما إذا كانت ستقوم بالكشف عن الخطة خلال مفاوضات تأليف الحكومة أو بعدها.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي أعلن غرينبلات نيته الاستقالة من منصبه بعد وقت قصير من الكشف عن الخطة، لكنه أوضح في وقت لاحق أنه قد يبقى لمدة أطول لمعرفة ما ستؤول إليه الخطة. وأضاف أنه إذا تم إطلاق الخطة قريباً سيبقى وإذا تم إطلاقها واكتسبت زخماً قد يبقى فترة أطول. وأشار إلى أن الإدارة الأميركية كانت تنوي كشف الخطة بعد انتخابات نيسان/أبريل الفائت لكنها قررت تأجيل ذلك بسبب الجمود السياسي في إسرائيل.

وعمل غرينبلات على “صفقة القرن” مع مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنر. وفي يوم 5 أيلول/ سبتمبر الحالي أعلن البيت الأبيض أن غرينبلات سيتنحى عن منصبه وسيحل محله في المنصب آفي بركوفيتش، وهو مساعد كبير لكوشنر كان حاضراً في العديد من اللقاءات والنقاشات المتعلقة بالصفقة المذكورة.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.