وصول ناقلة النفط البريطانية التي كانت محتجزة في إيران إلى المياه الدولية

Spread the love

وصلت الناقلة “ستينا إمبيرو” التي ترفع علم بريطانيا، والتي احتجزها الحرس الثوري الإيراني في يوليو/ تموز، إلى المياه الدولية في الخليج.

وأظهرت بيانات ريفينيتيف لتعقب حركة السفن أن الناقلة بدأت التحرك، وغادرت ميناء بندر عباس، اليوم الجمعة، ووصلت إلى المياه الإقليمية.
وكانت منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية أعلنت أن الناقلة بدأت التحرك من ميناء بندر عباس متجهة إلى المياه الدولية في التاسعة من صباح الجمعة بتوقيت إيران، بحسب “العربية نت”.

وأضافت المنظمة في بيان لها، أن الملف القضائي الخاص بالناقلة لا يزال مفتوحا، مشيرة أن التحقيق في “الانتهاكات” التي ارتكبتها السفينة مستمر.

واحتجز الحرس الثوري الإيراني، الناقلة ستينا إمبيرو، في 19 يوليو/ تموز الماضي، بدعوى ارتكابها انتهاكات بحرية بعد أسبوعين من احتجاز البحرية البريطانية ناقلة إيرانية قبالة جبل طارق، وتم الإفراج عن الناقلة الإيرانية في أغسطس/ آب الماضي.

وأثار الإجراء الإيراني مخاوف دول غربية حيال أمن الملاحة بمنطقة الخليج، مما دعا الولايات المتحدة إلى اقتراح تشكيل تحالف لحماية الملاحة في تلك المنطقة.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية أعلنت، الأربعاء الماضي، إلغاء أمر احتجاز الناقلة، التي ترفع علم بريطانيا، لكنها أضافت أن تحقيقا بشأن السفينة لا يزال مستمرا.

المصدر: سبوتنيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.