الرئيسية / تقارير / بيدرسن يأمل في زيارة دمشق الأسبوع المقبل

بيدرسن يأمل في زيارة دمشق الأسبوع المقبل

Spread the love

سبوتنيك/
وقال بيدرسن للصحفيين “آمل أن أزور دمشق في وقت محدد ليس هذا الأسبوع، لكن الأسبوع المقبل. وبعد ذلك سألتقي مع الائتلاف الوطني للقوى الثورية والمعارضة السورية، على الأرجح في الرياض”.
ووفقا له، سيكون هناك أيضا العديد من الاجتماعات في صيغة أستانا ومجموعة صغيرة بخصوص سوريا.

وأكد بيدرسن، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا اليوم الاثنين، أن الأمم المتحدة ستنشر قائمة بأعضاء اللجنة الدستورية السورية بعد الموافقة الرسمية على جميع المرشحين.

وقال بيدرسن “ستنشر الأمم المتحدة قائمة بأسماء 150 عضوا بعد الموافقة رسميا على جميع المرشحين”.
وبحسب المبعوث الأممي، فإن اللجنة تضم 50 ممثلا عن المجتمع المدني، بالإضافة إلى مرشحي الحكومة والمعارضة، قائلا: “إنهم (مرشحو المجتمع المدني) يمثلون ديانات وأصولا عرقية وجغرافية مختلفة. لديهم معتقدات سياسية مختلفة. وبينهم خبراء محترمون، البعض منهم يعيش داخل سوريا، والبعض الآخر خارجها. كان الوصول إلى اتفاق بشأن قائمة هؤلاء المرشحين هو الجزء الأصعب من الصفقة”.

وأضاف بيدرسن “نحن فخورون بأن ما يقرب من نصف جميع ممثلي المجتمع المدني هم من النساء. وبشكل عام، من بين 150 شخصا، نحو 30% من النساء”.

وأكد أن وقف إطلاق النار في جميع أنحاء سوريا هو شرط أساسي لعملية التسوية السياسية، قائلا إن “خطر توسيع النزاع في سوريا لا يزال قائما، ولا تزال سيادة واستقلال وسلامة أراضي هذا البلد غير مضمونة”.

حول

تفقد أيضاً

التراث الثقافيّ العربيّ .. تحدّيات عدّة

Spread the loveبقلم: د. مثنّى العبيدي _ أكاديمي من العراق/ يعني التراث بشكل عامّ ما …

مباط عال: الولايات المتحدة وإيران تصعّدان مواقفهما قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية

Spread the loveإلداد شافيط، وسيما شاين – باحثان في معهد دراسات الأمن القومي الاسرائيلي/ أعلنت …

هآرتس

يسرائيل هيوم: تحليل في وزارة الاستخبارات الإسرائيلية … التدخل الدولي في الحرب الأهلية في ليبيا يمكن أن يمس مصالح إسرائيلية حيوية

Spread the loveيُظهر تحليل جرى إعداده مؤخراً في وزارة الاستخبارات الإسرائيلية ووصلت نسخة عنه إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.