أوامر بإجلاء 180 ألف شخص بسبب حرائق الغابات شمال كاليفورنيا

Spread the love

(رويترز) – خسرت طواقم الإطفاء أراضي يوم الأحد أمام حرائق تغذيها الرياح صبغت السماء باللون الأسود فوق رقعة واسعة من منطقة صناعة النبيذ الأخاذة في كاليفورنيا وأدت إلى إجلاء 180 ألف شخص عن منازلهم في الوقت الذي كانوا يأملون فيه في انكسار الطقس الحار والجاف.

ويكافح قرابة ثلاثة آلاف شخص حريق كينكيد الأسوأ بين أكثر من عشر حرائق كبرى حطمت ودمرت قرابة 400 مبنى ودفعت حاكم الولاية جافين نيوسوم لإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء الولاية.

وقال نيوسوم للصحفيين بعدما اجتمع مع سكان في مركز إجلاء بسونوما ”يركز الجميع على كينكيد“ ووصف الحريق بأنه ”أكثر التحديات التي نواجهها عنادا“.

وأُجبر حوالي 180 ألف شخص على الانصياع لأوامر الإجلاء في هيلدسبيرج ووينزور في شمال سانتا روزا.

وأدى الحريق إلى تلف 207 كيلومترات تقريبا من منطقة صناعة النبيذ وحرق ‭‭‭79‬‬‬ مبنى منذ اندلاعه يوم الأربعاء لكن لم ترد تقارير عن سقوط خسائر بشرية.

ولم يحدد المحققون بعد ما يعتقدون أنه السبب وراء الحريق حتى على الرغم من أنه اشتعل بالقرب من سلك مقطوع على برج إرسال تابع لشركة باسيفيك جاز آند إليكتريك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.