الرئيسية / تقارير / معاريف: نتنياهو وغانتس يؤكدان أن إيران تشكل خطراً على العالم
أرشيف

معاريف: نتنياهو وغانتس يؤكدان أن إيران تشكل خطراً على العالم

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن إيران تشكل خطراً على العالم بأسره، وأكد أن إسرائيل لن تسمح لها بامتلاك أسلحة نووية في أي حال من الأحوال.

وجاءت أقوال نتنياهو هذه في سياق شريط فيديو بثه في صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أمس (الخميس)، ورحب فيه أيضاً بأحدث تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أقر بأن إيران تكذب بشأن برنامجها النووي وترفض التعاون من أجل استيضاح طبيعة محتويات المخزن الذي تم الكشف عنه في إحدى منشآتها النووية في ضواحي العاصمة طهران.

وأضاف نتنياهو أن إيران تواصل إخفاء برنامجها للحصول على أسلحة نووية وتستمر في عملية تخصيب اليورانيوم المحظورة، والتي تهدف إلى إنتاج هذه الأسلحة. ودعا دول العالم إلى الاستيقاظ وأن تحذو حذو الولايات المتحدة وإسرائيل في تكثيف الضغوط على إيران لمنعها من الحصول على أسلحة نووية.

وعقّب رئيس تحالف “أزرق أبيض” المكلف تأليف الحكومة الجديدة عضو الكنيست بني غانتس على بدء إيران استخدام أجهزة الطرد المركزي الجديدة في مفاعل فوردو فقال في تغريدة نشرها في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس، إن الكشف عن النشاط المتجدد في مفاعل فوردو هو دعوة أُخرى إلى العالم للاستيقاظ ومضاعفة الضغط وتشديد العقوبات على إيران التي تشكل خطراً على السلام العالمي وعلى الاستقرار في منطقة في الشرق الأوسط وعلى إسرائيل.

وأكد غانتس ضرورة التزام العالم بمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية.

ودعت الولايات المتحدة إلى اتخاذ خطوات مشددة للضغط على إيران في إثر قيامها باستئناف تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو، وهو ما يشكل خفضاً جديداً في التزاماتها الواردة ضمن الاتفاق النووي المبرم مع الدول الست العظمى [مجموعة 5+1] سنة 2015.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام أمس، إنه حان الوقت لأن ترفض جميع الدول الابتزاز النووي الذي يقوم به النظام في طهران، واتخاذ خطوات مشددة لزيادة الضغط عليه.

وأضاف بومبيو أن أعضاء الأسرة الدولية القلقين من الهجمات والاستفزازات الإيرانية الأخيرة يجب أن يتصوروا كيف ستتصرف إيران في حال امتلاكها السلاح النووي، وأكد أن الولايات المتحدة لن تسمح أبداً بحدوث ذلك.

وكانت إيران أعلنت أول أمس (الأربعاء) أنها ستبدأ بإنتاج اليورانيوم المخصب في منشأة فوردو تحت الأرض في إطار قرارها القيام بخطوة رابعة للتراجع عن التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي. وتندرج هذه الخطوة في نطاق إجراءات طهران التي تلت قيام الولايات المتحدة في أيار/مايو 2018 بالانسحاب الأحادي الجانب من الاتفاق بقرار من الرئيس دونالد ترامب وإعادة فرض عقوبات أميركية عليها.

وأعلنت طهران هذا الإجراء الجديد غداة انتهاء مهلة كانت حددتها للدول الأُخرى التي وقّعت الاتفاق بهدف مساعدتها على تجاوز تبعات الانسحاب الأميركي.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول

تفقد أيضاً

دراسة: حتى الزيارات القصيرة لمدن شديدة التلوث قد تضر القلب

(رويترز) – عادة ما يرتبط تلوث الهواء بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، لكن باحثين يقولون …

يديعوت أحرونوت: أيها الدروز، توقفوا عن التلويح بخدمتكم العسكرية

شكيب علي – محام/ قرار رئيسة بلدية حيفا عينات كليش روتام، التوقف عن تسجيل تلامذة …

هآرتس: الجيش الإسرائيلي لن يسمح لبينت بالالتفاف عليه

تسفي برئيل – محلل سياسي اسرائيلي/ في الجيش وفي المؤسسة الأمنية غاضبون جداً على نفتالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.