الرئيسية / تقارير / ترامب يشيد بالعلاقات الأمريكية التركية في بداية اجتماعه مع أردوغان

ترامب يشيد بالعلاقات الأمريكية التركية في بداية اجتماعه مع أردوغان

(رويترز) – أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء بعلاقته بنظيره التركي رجب طيب أردوغان بينما بدأ الرئيسان اجتماعا للتغلب على الخلافات المتصاعدة بين الدولتين العضوين بحلف شمال الأطلسي والتي تتراوح من السياسة بشأن سوريا إلى شراء أنقرة منظومة دفاع صاروخي روسية.
ويأتي استقبال ترامب الحار للرئيس التركي وسط غضب في الكونجرس من توغل أنقرة في التاسع من أكتوبر تشرين الأول في سوريا لطرد وحدات حماية الشعب الكردية السورية، شريك واشنطن الرئيسي في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ترامب لأردوغان بينما كانا واقفين جنبا إلى جنب في المكتب البيضاوي ”نحن أصدقاء منذ فترة طويلة، من اليوم الأول تقريبا. يفهم كل منا بلد الآخر…“.

وأضاف ترامب عن أردوغان وزوجته أمينة ”يحظيان باحترام كبير في بلدهما والمنطقة“.

وندد محتجون أمام البيت الأبيض بزيارة أردوغان وحثوا ترامب على حماية الأكراد الواقعين تحت تهديد التوغل التركي في سوريا. وكتبوا على لافتة ”أمريكا.. قفي مع حلفائك الأكراد“.

وقال ترامب أيضا إنهما سيبحثان قضية شراء أنقرة منظومة الدفاع الصاروخي الروسية (إس 400) واتفاق تجاري بين البلدين يمكن أن يصل حجمه إلى 100 مليار دولار.

وأضاف ”نحن نتحدث أيضا عن الاتفاق التجاري… بصراحة نحن مقدمون على توسيع علاقتنا التجارية بصورة كبيرة للغاية“.

والبلدان في خلاف منذ أشهر وواجهت علاقاتهما أزمة جديدة الشهر الماضي بشأن سوريا، بعدما بدأ أردوغان توغلا عبر الحدود لاستهداف حلفاء أمريكا الأكراد بعد انسحاب القوات الأمريكية.

واستبد الغضب بالولايات المتحدة في وقت سابق هذا العام من شراء تركيا المنظومة الدفاعية الروسية التي تقول واشنطن إنها غير متوافقة مع عتاد حلف الأطلسي بما في لك طائرات إف-35 المقاتلة.

وتجاهلت تركيا التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات عليها وبدأت تلقي الشحنات الأولى من صواريخ (إس-400) في يوليو تموز. وردا على ذلك، أزالت واشنطن تركيا من برنامج طائرات إف-35، الذي تشارك أنقرة في تصنيعه وهي من بين مشتريه أيضا. لكن الولايات المتحدة لم تفرض أي عقوبات إلى الآن.

وأثار شراء تركيا المنظومة الروسية غضب الكونجرس الأمريكي. وأقر مجلس النواب الشهر الماضي حزمة عقوبات على تركيا بسبب عمليتها في سوريا في حين تعهد أعضاء رئيسيون في مجلس الشيوخ، مثل حليف ترامب الجمهوري لينزي جراهام، بتشديدها إذا عرضت أنقرة حياة الأكراد للخطر.

وصوت مجلس النواب أيضا الشهر الماضي لصالح قرار غير ملزم يعترف بمقتل 1.5 مليون أرمني قبل قرن من الزمان كإبادة جماعية، وهو تصويت رمزي لكنه تاريخي نددت به تركيا.

حول

تفقد أيضاً

علاقة الفكر بالمجتمع

بقلم: عبد الحسين شعبان/ شكّل مؤتمر «فكر 17» الذي انعقد في الظهران مؤخراً تظاهرة حقيقية …

وفشلت “دبلوماسية القوة”

بقلم: أحمد طه الغندور/ لعل الحديث عن “دبلوماسية القوة” التي تميزت بها فترة حكم “ترامب” …

العقل المؤامراتيّ العربيّ: مُقارَبة حول فكرة المؤامرة في العقل السياسيّ العربيّ

نبيل علي صالح _ كاتب وباحث سوري/ بدايةً – وحتّى لا يذهبنّ تفكيرُ بعضنا إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.