خامنئي: إيران لا تدعو إلى القضاء على اليهود

Spread the love

(رويترز) – قال الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي يوم الجمعة إن إيران لا تدعو إلى القضاء على الشعب اليهودي لكنها تعتقد أن على أصحاب الأديان المختلفة أن يقرروا مستقبل إسرائيل.

ومنذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979، ترفض إيران الاعتراف بإسرائيل وتدعم الجماعات الفلسطينية المسلحة. وتتهمها إسرائيل منذ زمن طويل بالسعي لتدميرها وتعتبرها عدوها الرئيسي في الشرق الأوسط.

ونقل الموقع الرسمي للزعيم الإيراني الأعلى عنه قوله في مؤتمر إسلامي في طهران ”الدعوة إلى القضاء على دولة إسرائيل لا تعني القضاء على الشعب اليهودي… بل تعني أن على شعب فلسطين، سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين أو يهودا، أن يختار حكومته“.
وانتقد خامنئي، وهو صاحب الكلمة العليا في السياسة الداخلية والخارجية بإيران، القوى الغربية لممارسة ضغوط على طهران بسبب برنامجها النووي.

وقال ”كل الدول تحتاج إلى طاقة نووية سلمية لكن المحتكرين الغربيين يسعون لأن تظل هذه الطاقة في حالة احتكار… يعلم الغرب أننا لا نسعى إلى الحصول على أسلحة نووية بسبب مبادئنا ومعتقداتنا“.

وتنفي إيران مرارا وتكرارا سعيها لصنع قنبلة نووية، مشيرة إلى مرسوم أصدره خامنئي في أوائل القرن الحادي والعشرين يحظر تطوير الأسلحة النووية أو استخدامها.

وتعتقد وكالات المخابرات الأمريكية والوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران كانت تملك برنامجا سريا لصنع قنبلة ذرية على مدار سنوات لكنها أوقفته.

وقالت فرنسا وبريطانيا وألمانيا هذا الأسبوع إنها تشعر بقلق بالغ إزاء قرار إيران استئناف تخصيب اليورانيوم في منشأة تحت الأرض، لكنها لم تصل إلى حد الدعوة بشكل مباشر إلى فرض عقوبات جديدة.

كانت خطوة إيران هي الأحدث في سلسلة خطوات تجاوزت فيها حدود اتفاقها النووي لعام 2015 مع القوى العالمية، ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق العام الماضي وإعادة فرض العقوبات الأمريكية عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.