الجيش الإسرائيلي يقمع وقفات تضامن مع صحافي فلسطيني أصيب في عينه

Spread the love

قالت مصادر فلسطينية إن قوات الجيش الإسرائيلي قمعت أمس (الأحد) وقفات تضامنية مع الصحافي معاذ العمارنة أقيمت في عدد من المدن الفلسطينية في الضفة الغربية، وهو ما أدى إلى إصابة عدد من الصحافيين بجروح متعددة.

وجاءت هذه الوقفات في إطار حملة إلكترونية وميدانية أطلقها صحافيون فلسطينيون تضامنا مع زميلهم عبر وسم “عين_معاذ”، ونشروا صورهم وقد غطوا أعينهم اليسرى باللاصق في إشارة إلى إصابته. وشارك في الحملة الإلكترونية التي انتشرت على نطاق واسع وبعدة لغات صحافيون إسرائيليون وأجانب، بالإضافة إلى مسؤولين فلسطينيين رسميين وناشطين.

وأصيب العمارنة (32 عاماً) في عينه اليسرى خلال قيامه يوم الجمعة الفائت بتوثيق مواجهات اندلعت بين عناصر من حرس الحدود الإسرائيلي وفلسطينيين في بلدة صوريف بالقرب من الخليل احتجاجاً على مصادرة أراض تابعة للبلدة.

وقالت لجنة الحريات في نقابة الصحافيين الفلسطينيين إنه منذ بداية سنة 2019 وحتى الأول من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي تم تسجيل 600 انتهاك للجيش الإسرائيلي بحق الصحافيين الفلسطينيين، بينها 60 إصابة خطرة بالرصاص الحي.

المصدر: صحيفة هآرتس الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.