الرئيسية / مقالات / العقل المؤامراتيّ العربيّ: مُقارَبة حول فكرة المؤامرة في العقل السياسيّ العربيّ

العقل المؤامراتيّ العربيّ: مُقارَبة حول فكرة المؤامرة في العقل السياسيّ العربيّ

نبيل علي صالح _ كاتب وباحث سوري/

بدايةً – وحتّى لا يذهبنّ تفكيرُ بعضنا إلى تخوم مفاهيميّة بعيدة – نحن نقرّ بوجود شيء اسمه مؤامرة وتآمر ومخطّطات تآمريّة علينا (كدينٍ ورسالة وأمّة لها إمكاناتها وثرواتها الضخمة والهائلة ورأسمالها الرمزيّ والماديّ العظيم) من قِبَلِ سدنة النظام العالَميّ وحُماته ورُعاته والدائرين في فلكه، ليس اليوم بل منذ زمن بعيد..

لكنّ حديثنا النقدي هنا ليس عن هذه النقطة بل عن طريقة تعاطينا نحن العرب مع فكرة التآمر ونظريّة المؤامرة، وطُرق استجابتنا السلبيّة أو الايجابيّة لها. وللأسف لم يملّ العقل السياسي العربي عموماً (ويبدو أنّه لن يملّ) من الحديث المُستمرّ في صخبه وضوضائه عن نظريّة المؤامرة والمُتآمرين، وتحميل الآخرين مسؤوليّة الفشل التاريخي في وصول العرب لأهدافهم وشعاراتهم في بناء وجود حيّ وفعّال ومُنتِج لهم على مستوى السياسة والاقتصاد والاجتماع البشري.

بطبيعة الحال، من البديهي القول إنّ فكرة “المؤامرة” قديمة قدم الوجود البشري على هذه الأرض، وليست حالة تفكيريّة أو سلوكيّة مُستحدَثة في الوعي والمُمارَسة العقليّة الإنسانيّة. فمنذ أن بدأ العقل يفكّر، بدأت معه المؤامرات تشتغل، وهي باقية طالما أنّ الإنسان يتحرّك في خطّ المَصالح وتأمين العيش ومَنافذ الوجود له. هذا يعني بالتالي أنّ فكرة “المؤامرة” هي جزء من لعبة المصالح بين الأفراد والدول والمجتمعات، كما أنّها ما زالت وستبقى جزءاً من آليّات الضغط المُستخدَمة لدى القوى المُختلفة لتحقيق المَكاسب وحيازة المَنافع والامتيازات.

بهذا المعنى، فإنّ كلّ الدّول والجماعات والمجتمعات والحضارات تُمارس فعل التآمر على بعضها البعض، أي أنّها تَستخدم كلّها لعبة المؤامرة والمكر والدهاء بحثاً عن تأمين مواقعها ومصالحها وكأداة من أدوات الصراع مثل التحالف والتعبئة والتمويه والكمين والخدعة وو…إلخ.

لكنْ ليس من العلميّة والموضوعيّة اختزال الأحداث والتاريخ والحركات الفاعليّة البشريّة كلّها في مؤامرة أو مؤامرات ما (بعينها)، لأنّ ذلك يعني بالنتيجة الاستسلام للواقع والخضوع لرهاناته، وتغييب العقل والإرادة عن التفكير والفعل والعمل والإنتاج، وشلّ قدرة الإنسان على الإبداع في التحليل العِلمي والعَملي.

وباعتقادي، إصرارنا – في مجالنا الاجتماعي والتاريخي العربي- على هذه الفكرة، والقناعة بالمؤامرة والاستغراق فيها وتحويلها إلى ما يشبه القضاء والقدر، والطوطم الأيديولوجي – كما هي عادة أصحاب المشاريع الشموليّة العقيمة – يدفعنا للقول إنّنا ما زلنا مُستلبي الإرادات، وعاجزين عن تغيير الواقع وتطوير حياتنا للأفضل. ولهذا نرى أنّ تبنّينا للفكرة ليس له من معنى سوى أنّنا ضعفاء، أي أنّها فكرة ونظريّة الضعفاء أمام المُنتفعين من التحكُّم برقاب شعوبهم وهَيمنتهم على ثرواتها ومواردها، ونفاذهم الآمن إلى مواقع القوّة والسيطرة التامّة فيها، هؤلاء الذين أعطوا عقولهم إجازة طويلة بلا أجر، وركنوا وخضعوا لقدريات وجودهم وحياتهم ومَصالحهم.

نعم هي اختراع الفاشلين لتبرير عجزهم وضعفهم وشللهم وهَيمنتهم على بلدانهم.. فكانت النتيجة فشلهم وإفشال دُولهم ومجتمعاتهم، وإعاقتهم لنموّها وتطوّرها.

السؤال كيف التعامل مع المؤامرات والمتآمرين؟

بطبيعة الحال كلّ هذا لا ينفي أبداً وجود مؤامرات ومتآمرين، ولا يعني أيضاً عدم وجود مخطّطات ودسائس وغيرها تحيكها قوى مختلفة ومتعدّدة في مستويات سياسيّة وغير سياسيّة كثيرة، ولكنّ السؤال كيف يجب التعامل معها؟ وكيف تتعاطى معها أنت كفرد أو كمجتمع، كنظام أو كدولة؟! وكيف توظّفها لخدمتك لتتفاداها وتأمن شرورها وسلبيّاتها على شعبك وبلدك ومجتمعك وأمّتك؟! وكيف تتصدّى لها بوعي وعقلانيّة ومسؤوليّة لتؤمّن الحدّ الأدنى من مصالح أبنائك؟ أو على الأقلّ: كيف تُفشلها أو تحتويها بأقلّ الخسائر المُمكنة، لا أن تصبح جزءاً منها، تستجيب لها وتخضع سلباً لمُقتضياتها بحُسن أو سوء نيّة منك؟!!

وبدلاً من النواح والعويل ولَوم الآخرين على مؤامراتهم ومخطّطاتهم التي يحيكونها في ليالينا المُظلمة وما أكثرها، لماذا لا يلتفتُ كِبار القوم، وتلتفت أنتَ كإنسان إلى نفسك، وإلى الواقع الذي تنتمي إليه، وتبحث فيه عن أسباب هزيمتك وفشلك وضعفك (أو تضعيفك لنفسك)، بدلاً من الهروب من مُشكلاتك والارتماء في أحضان فكرة المؤامرة، ورمي مسؤوليّة فشلك على عاتق الآخرين، والاستمرار في شتمهم ولعنهم، في ما له تعبير واحد وهو انعدام قدرتك على التأثير والحضور في عالَم لا يحترم إلّا الأقوياء والأسوياء عقليّاً وعِلميّاً؟!!

لن تحجب المؤامرة معيقات تطوّر مجتمعاتنا العربيّة، ولن تلغي مكامن ضعفها ومفاصل الترهّل الكبيرة الواضحة فيها، ولن تعفي أبناءها والقائمين على أمور مُجتمعاتنا من مسؤوليّات فشلهم في إدارة شؤون بلدانهم وإيصالها إلى شواطئ الأمان والاستقرار والسلامة الفرديّة والمجتمعيّة.. فالعلّة تكمن أساساً في داخلنا المجتمعي السياسي وغير السياسي العربي الذي يتيح نجاح تلك الفكرة في بيئتنا ومناخنا الذاتي من خلال توفُّر قابليّتها عندنا، وإنضاج عوامل نجاحها وشروط تأثيرها فينا.

وانغلاقنا على حالنا لن يحلّ مُشكلاتنا مع الآخر، إذ لا يُمكن أن تُواجِه العالَم المفتوح بعقليّة مُغلَقة، ونُظُم فكريّة وعمليّة قديمة.. وإلّا، ستبقى تجترّ التخلُّف، وتعتاش على فتات الآخرين.

وفي عقيدتي لن تقوم للعرب والمسلمين قائمة في الحاضر ولا في المستقبل، ولن يجد التقدّم والتطوّر العِلمي والصناعي طريقاً إليهم، ولنْ يتحسّن مَوقفهم (ومَوقعهم) الوجودي حيالَ التحدّيات الاستراتيجيّة الهائلة التي تواجههم على الدوام، ما لم يبدؤوا من فورهم بنزْع تلك الفكرة من رؤوسهم، والانطلاق بعمليّات إصلاح جذريّة شاملة لأوضاعهم الداخليّة التي وصلتْ إلى درجة عالية جدّاً في سوئها وخطورتها الوجوديّة، وفسْح الطريق واسعاً لخيار التغيير والإصلاح الداخلي الديمقراطي السلمي المَبني على إرادة الناس والمواطنين ووعيهم واختياراتهم الطوعيّة، لا القسريّة.

والحديثُ هنا عن التغيير والثقافة المؤسّساتيّة والتعدّديّة الفكريّة والسياسيّة يندرج تحت إطار اعتبارها آليّة عمليّة لتحقيق المُشارَكة الشعبيّة (المُجتمعيّة العامّة) المسؤولة في حركيّة الفعل السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وتوفير حريّة القول والتعبير لمصلحة المجتمع والبلاد ككلّ.

ونحن نتصوّرُ أنّه لا يوجد (ولم يوجد في الأساس) أيُّ رد فعل ديني سلبي أو اعتراض (إسلامي أو غير إسلامي) على هذه المضامين الفكريّة والعمليّة التي تتقوَّم بالعقل، وبمنطق خدمة الناس والمجتمع، وهو هنا الأولويّة الكبرى؛ كما لا يحظر أيّ آليّة مناسبة لتحقيقها، ولسنا مُلزمين بحرفيّة تجارب الشعوب الأخرى التي ينبغي أن نستفيد من كلّ ما فيها من رأسمال ومَناهج وأساليب عمل إيجابيّة بما لا يتناقض مع مَفاهيمنا الحضاريّة.

نعم من هنا البداية، أي من الحقوق والعِلم والتنمية.. فلا شرفَ أعظم من العِلم، ولا كرامة أقوى من الحقوق، ولا حقّ أوضح من حقّ الإنسان بالحياة، وحقّه بالتنمية والتطوّر حتّى الوصول إلى غاية الازدهار الحقيقي الفردي والمجتمعي.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

منظمة الصحة: من السابق لأوانه إعلان فيروس كورونا حالة طوارئ عالمية

(رويترز) – قالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس إن من السابق لأوانه ”إلى حد ما“ …

حول قرب نشر تفاصيلها.. “حماس” تتوعد بإفشال “صفقة القرن”

توعدت حركة “حماس”، بإفشال “صفقة القرن” الأمريكية، مشددةً على أن “أي صفقة أو مشروع ينتقص …

روسيا: الجيش السوري يتكبد خسائر ويتراجع بعد هجوم في إدلب

(رويترز) – ذكرت وسائل إعلام رسمية سورية أن مسلحين شنوا هجوما كبيرا على القوات الحكومية …

تعليق واحد

  1. روق يابو مقاربه هذا وانتا سورى جالس تهذى بهذا اللام طيب اتفضل ماهو هنا اذن وهو عاجل جدا—

    رد وتعليق منقوووووووووول— عن تشبث الاسد بالدب الروسى الاحمر والتاريخ الطويل للعلاقات بينهما وكما هو ايضا تشبت النظام السورى بالفرس ومطلوب ابعاد ا لترك والكورد فقط-والامر مهزله فعلا اذن— منقووووووووووووووووووول———————————————————-هنا الرد والتعليق——————————– نعم كل ذلك الكلام والتاريخ ايضا معروف اما ان نجد تهديد الرئيس الروسى بوتين للعرب فى سوريا بانه سوف يكسر رؤسهم ان رفعو رؤسهم وقام فعلا بدك ادلب وهو مساند للفرس ايضا وبنفس الوقت هو يطمح بتقاسم المنطقه مع اميركا والغرب وهنا يخسى بوتين واللى جاب بوتين واللى انسلت بوتين حتى فوق البيعه– فان كان بشار قد باع عروبته وقوميته للفرس فالعرب اكبر و فيهم من هو فوق بشار وصعلكة بشار ايضا وزمرته— واما حزب الاخوانج وما فعلوه فى سوريا وغيرها من جريمه وخيانه كبرى مع الغرب وكلابهم الطواغيت من امثال حكام قطر وبقناة الجزيره والممولين الاخرين للارهاب والفوضى الخلاقه ايضا من الطواغيت بالغرب وايضا كلاب اميركا الحاكمين والمزروعين بالمنطقه كحكام وهم الطواغيت السائرون كالعمى خلف اميركا ومخططاتها ومغامراتها ووصل الامر حتى بالعبث بامن المنطقه لتقسيمها الى كانتونات تافهه تعبث بها اميركا والاقليات التى تعبث وتتلاعب بهم عسكريا ومليشياويا وارهابيا اميركا من كورد وغيرهم— فان تلك الحرب الاستعماريه الصهيو اورو اميركى بما يصفونه بالشرق الاوسط الكبير انما يقابلها هنا لمسات حانيه جدا و هى خليط من صعقات وضربات تمثل ضربات سياسيه حقوقيه مدنيه وثوريه مستقله وهى على طراز سياسى رفيع جدا جدا لابل اعلمو انها تعتبر صواريخ موجهه ارض ارض جو سياسيه ثوريه وتخسى جميع المضادات الارضيه اللحاق بها ولاالامن السيبرانى ولاالتكنولوجيا تستطيع صدها ولاردها من ربيب الضربات الثائر الاممى الكبير المستقل ومن يوصف اليوم بالمحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم وصاحب مصر — سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب والمؤسس للجنه الامميه العليا المستقله بالامم المتحده لعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والرقابى سيادة امين السر السيد- — وليد الطلاسى– وهكذا اذن— وكما يعلم الجميع والمراقبين فانه لم تتحرك روسيا اطلاقا ولامره واحده لتطالب القوات الغازيه لسوريا بالرحيل والرجوع الى بلدانهم وان لايتواجدو جميعا ومن ضمنهم وجود روسيا نفسها وقواتها كوجود وهو يعتبر شبه الدائم بسوريا وهذا امرمرفوض فى سوريا وغير سوريا — فلا شرعيه للجميع للتواجد العسكرى دون قرار ولابقاء ايضا بسوريا او فى غيرها الا بقرار اممى من الشرعيه الدوليه–ماذا والا—- فهذا يعبر اعتداء مايعنى هنا ان الروس ايضا اليوم انما يكرسو الاحتلال والفوضى اذن بالمنطقه وفى سوريا مع الرهان الروسى من الدب الاحمر على مزاحمة النفوذ الامريكى والغربى بالمنطقه وبالشرق الاوسط برمته وبتحالف روسى صينى – وهنا اقول للرئيس الروسى بوتين وللصينيين ايضا حيث ان النظامين قد قامو بتغيير الدساتير ليبقى حكومات للابد كملوك وليس كجمهوريات————— اشدد مره اخرى هنا واحذر الجميع قائلا لهم بان سيادة الرئيس الروسى والصينى والايرانى والاميركى والتركى والزفتى ايا كنتم انتبه عزيزى الرئيس بوتين ان تتعدى انت وغيرك الخطوط الحمراء التى خطها ووضعها سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب والمؤسس للجنه الامميه العليا المستقله بالامم المتحده لعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والرقابى سيادة امين السر السيد- — وليد الطلاسى– بموجب الشرعيه والقانون الدولى فانه سيكون هنا مصيرسيادتكم العن مليار مره من مصيرسلفكم عاشق الفودكا الرئيس الاسبق بوريس يلتسين نفسه وترامب ايضا—- بلا دب روسى زفتى احمر بلا قط بمبى بلا كلام فارغ وسخيف وتافه ايضا– نعم————- فليس امة العرب والمسلمين حائط مائل لتركبوه— فالرمز الاممى الكبير والمستقل الاممى الصعب وهو الثائر الحق اعلمو جيدا بانه لايعترف ولايحسب ربع حساب للجميع وبالجزمه فهو لايحسب الا حساب هو معروف انه لايتراجع ولا يتوقف الا للبيت الاسود فقط ورب البيت الاسود جل وعلا سبحانه وتعالى ولا يهمه لابيت بيضاوى ولاحمراوى ولاكرملين ولابرملين———- نعم– فالجميع هنا بالجزمه–لابل اسفل كعب الجزمه– انما عزيزنا الرئيس الروسى ان تغلط وتهين العرب وتتوعد بكسر رؤسهم كما فعلت بادلب ياسيادة بوتين زفت تخسى وتعقب–فانك لست قد هذا التهديد انت ولاغيرك– وتريد بتخبطك هنا لمد نفوذك بخيانة ترامب جعل استانا بديلا عن الامم المتحده والشرعيه الدوليه وهذى بعيده عن شواربك وشوارب من يتحالف معك سيادة بوتين— والامر يمس ويعنى هنا الجميع ايضا وعلى راسهم الصين و العلوج والغرب الاوروبى مع الناتو فوق البيعه ايضا الاوروبيين الذين اهانوك فى سورياعقب نشر الغاو والسموم بقضية الجاسوس والعميل المزدوج سكريبال وابنته ولم ترد عليهم بجحيم القيامه الذى زعمت فى تهديداتك لهم سيادة بوتين ضربو ححليفك بشار بالعمق ولم تفعل شيئا لهم——والموازين هنا تتحدث عن نفسها— اما ان اجدك و انت تهدد وبانك سوف تضرب العرب وتكسر رؤسهم ان رفعوها كما بسوريا وتحديدا كما جرى فى ادلب من جرائم حرب او باى دوله اخرى عربيه واسلاميه او غيرها ايضا والكلام لكم وهو موجه حتى الى اميركا ا وايران وتركيا اوغيرهم فاننى هنا اقول لهم جميعا بل انتم ان رفعتم سلاحكم و رؤسكم على امة العرب والمسلمين فسوف تداس رؤوسكم سياسيا وثوريا وبامور اخرى ليس ها مجال ذكرها الان– اقول ذلك لان الجميع سيرى نهايته ونهاية نظامه وهو ينهار امام ناظريه ثوريا وبشكل فجائى لايخطر على بال الجن والشياطين حتى ابليس نفسه يقف عاجز هنا تماما—- هذا ولله عاقبة الامور جل جلاله وتعالى جد ربنا سبحانه وتعالى—— وعليه—– فليشتعل العالم اجمع جحيما ولهيبا ونارا لاتهداء ابدا اذن———- حيث اعلمو جميعا انه لاولن يبقى العرب وامة العرب والمسلمين حيث ان العرب هم قلب وروح الاسلام والمسلمين لن يبقو مجرد مسرح وساحه للعب ا ومسرح عبثى لاى قوه بالعالم مهما كانت ومهما بلغ نفوذها وقوتها————— لان والكلام موجه للجميع هنا—————— فى تلك الحاله فانه ملعون ابو سنسفيل الجميع من اولهم لاخرهم والعالم اجمع ايضا وق البيعه ان دعا الامر ولزم حيث على الجميع نسيان تلك المهازل والمغامرات الخطيره والتى لاولن تتم اطلاقاتلك البلطجه ليس على حساب امة العرب والمسلمين وعلى على اراضيهم سوف تتم ويتم تمريرها اطلاقا بل لن تتم الارتقاء لاى امه كانت بالعالم على اطلال كرامة واستقلال وسيادة العرب ورجالات وشباب ونساء وتاريخ امة العرب المجيد مع الاسلام العظيم والمسلمين حيث يتم القفز ومد النفوذ لياتى هنا و يلعب الهلافيت الاقزام لاروس ولاالعلوج ولاصهيون بل ولاالحكام العرب انفسهم العملاء ولاغيرهم فانه لاولن يتم الصمت علهذه الخيانه والعبث بكرامة وسيادة وحقوق ودور العرب الحضارى والاممى العالمى والاممى والحضارى منه خاصه هنا بالطبع – وان الرئيس بوتين يعلم اليوم جيدا جدا وغيره ايضا من صناع القرار العالمى بانه———– لولا حضارة وعقيدة وثقافة امة العرب والمسلمين ومن خلال اصدار البروتوكول الشهير من الرمز الاممى الكبير الذى وجه الاوامر فورا بتعليق حق النقض الفيتو ووقفه عن جميع الدول الدائمه العضويه بمجلس الامن الدولى باوامر وبتوجيهات عليا صارمه من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب والمؤسس للجنه الامميه العليا المستقله بالامم المتحده لعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والرقابى سيادة امين السر السيد- — وليد الطلاسى– وجه الاوامر بوقف وتعليق حق النقض الفيتو عقب الخلاف على الاستقلاليه بلجنة التحقيق بالسلاح الكيماوى وعقب تتوجيه الضربه الجويه الخاطفه لسوريا وسط عدم وجود اى رد فعل روسى كما هدد السيد بوتين الغرب وترامب واوروبا –فتحرك هنا فورا لحفظ الامن والسلم الدوليين من الانهيار العالمى الوشيك عقب تلك المهزله والمغامرات والتحديات الغبيه تحرك اذن هنا سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب والمؤسس للجنه الامميه العليا المستقله بالامم المتحده لعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والرقابى سيادة امين السر السيد- — وليد الطلاسى– وعليه– فانه على الجميع الالتزام بالقانون الدولى وقرارات الشرعيه الدوليه والتوقف فورا عن العبث واللعب خارج اطار الشرعيه الدوليه وبتواجد عسكرى ايضا بالدول تحت زعم مكافحة الارهاب او زعم ان النظام هو من طلب حضورنا للبلاد عسكريا بينما الاهداف هنا معروفه فمن لايحترم سيادة الدول واستقلاليها فلا مكان له بالامم المتحده اطلاقا ومن اراد بكل عناد واصرار ان يستمر بتلك المغامرات الغبيه وعلى حساب امة العرب والمسلمين واى دوله اخرى بافريقيا او اسيا ايضا او اميركا اللاتينيه فانه هنا سوف يجد الجميع ومن دون اى مقدمات بان الارض تتراقص بهم ومن اسفل اقدامهم بفتن وثورات وكوارث تعوذ من شرورها الانبياء والرسل وهم يقصدون هنا المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم وهو الرمز والثائر الاممى المستقل وهو من قلب نجد العروبه والاسلام والفتن والملعنه التى يرتعد منها ولها الجميع عرب وغرب وغيرهم من الجن والشياطين انفسهم واعلمو جيدا ان صاحب تلك المكانه الامميه الرفيعه و التى هى تعتبر لرمز فرد ينتمى الا امة العرب والمسلمين وثقافتهم وحضارتهم وبرغم الحصار والتعتيم ضده بكل معانى الارهاب والاجرام فان الرمز هاهو امامكم جميعا اليوم يبقى فوق جميع شعوب وامم العالم كله متسيدا ارفع جهه امميه تجمع امم وشعوب العالم وهى الامم المتحده بانتزاع فردى مكتسب بوجب القانون الدولى والذى بفضل وقوة القوى الجبار الواحد الفردى جل جلاله وتعالى علوا كبيرا سبحانه وتعالى مالك الملك الحق ومادونه سوى الباطل الهش وان كان ملك فسيبقى هش وباطل لاشك امام فقط سلطات سيادة الرمز الاممى السامى الكبير وان نتعدى الى غير ذلك— حيث قام سيادة الرمز الامى الكبير اذن بتعليق حق النقض الفيتو لجميع الدول دائمة العضويه بمجلس الامن الدولى و لقيام اميركا واوروبا والناتو بضرب سوريا دون قرار من الشرعيه الدوليه وبسبب الخلاف الكبير على الاستقلاليه للجنه التى سوف تحقق بامر الغاز والسموم بقضية الجاسوس والعميل المزدوج الروسى ببريطانيا سكريبال وابنته– تلك الاستقلاليه والتى لاتوجد سوى لدى رمزها الاممى الكبير فقط وهاهو يعيش الصراع بسببها وهو المناضل الصعب والحركى الكبير المستلقل والذى وصل به الامر مع الحصار حركيا بان يوهم اعداؤه ومن يحاصرونه بالرياض بانه يذهب عند الساقطين ويجالسهم ويصور للجميع بانه صاحب هوى ومتع وعربده ويضع الكاس امامه او حوالى فمه وهو لايشرب لان الرمز لايحب الخمر ويكره مجرد رائحته كما يعرفه المقربون منه جيداولا يقبل على نفسه الادمان ولكنه هنا انما يجعل الطواغيت يصورون براحتهم ليوهمهم انه خارج السرب والواقع وانه لايعلم بامر التصوير وانه يدافع عن اهل الهوى ويدخن امامهم بالهواء طبعا فيتصور الطواغيت انه يدخن الماريجوانا ويشرب الشراب الفاخر وان الرمز لايعى الاحداث وغائب عنها باللهو والشراب او بالمخدرات سنوات يفعل ذلك الرمز فيضطر للتعرف احيانا على احط الخلق وك يزعم انه تربطه به علاقه وحقوقيه وغيرها وهذا كله غير صحيح لان هؤلاء بسطاء تافهين وعليهم جرائم قضائيه واسريه واخلاقيه والرمز يكتب لهم اللوائح والتظلم بالقضاء فقط ويعلم ان النظام واميركا يراقبون تحركاته بدقه مع هؤلاء الذين يتلاعبون بهم الان الطغاة مخابراتيا وهاهم اليوم والجميع يتابعون ماهو مكتوب من تعليقات وردود خطهها شخصيا بمعرفاته سيادة الرمز الاممى الكبير شخصيا بموقع رؤيه فاذن هاهو اسلوب الرمز الاممى الكبير شخصيا وبكافة المعرفات لان الجميع يلاحظ بالطبع هنا التفرد بالمعلومه والاسلوب والمعلومه التى هى واحده مايعنى للجميع امساك الرمز الامى الكبير بالزمام وليس الحكام ولاالطواغيت فهؤلاء اسفل الجزمه صفر على الشمال بموازين وتوازنات القوى المرعبه التى ترونها وهم يعرفونها اكثر منكم جميعا اى صناع القرار الحكام– وعليه— فانه من دون سيادة الرمز الاممى الكبير المالك للمعلومه بالصراع فان الجميع هم هنا سيبقو مجرد تفاهات مهما كذبو ومهما صورو ومهما قالو فهم وحكامهم وحكوماتهم ومخابراتهم كانو وسيبقون مجرد براغيث صغار وفيشنك–افراد او كانو دول او طواغيت حكام او افراد صعاليك مساكين ينسبون لانفسهم انهم مع الرمز حيث يستغلو استقلالية الرمز عن ان يطلب اى سنت من حكومتهم العميله التى تحاصر الرمز وهم الطواغيت وكلابهم مجرد تفاهات وكذبه تافهين ولولا انهم فعلا هم كذلك والا لاغتالتهم ايدى الحكومات بالطبع—— فالرمز الاممى الكبير اعلمو بانه لاولم ولن يوكل لايا كان لارجل ولامراه ان يتحدث بفكره او باسمه لابتواصل ولابغيره من المواقعبالانترنت ولابالفضائيات بل ولا بالامم المتحده نفسها الا سريا وحركيا ايضا مما يمليه ويصيغه الرمز للنشر فقط فلا تصدقو ايا كان ولو رايتم صورى لاحقا معه اعلمو ان بعضهم هو العن واقذر من الطاغوت سيده وحاكمه مليون مره للاسف– فالرمز لايسلم رقبته ولاسره قطعيا و نهائيا لانه يعيش اشرس محطات الصراع والحركيه التى لايتخيلها الجميع ويتصور الجميع ان تلك الحركيه لاتوجد بل الرمز مغيب وهنا يكون الجميع ابتلع الطعم وانظرو كيف تتم اعادة الجميع لقلب وصلب الاحداث قبل سنوات طوال ويتم طرحها بقالب جديد لايختلف عما قيل سابقا الا بمجرد رتوش واضافات حسب المكان والحدث فقط—فالرمز لايغيب عقله ويصاب بالجنون بامر من رب العالمين سبحانه وتعالى الذى يسبح الرعد بحمده والملائكه من خيفته — نعم بلا علوج بلا روس بل مهازل وصعلكة طواغيت وفراعنه فيشنك لاهنا ولاهناك— وعليه ختاما — فانه ان تمكن و استطاع النظام السورى بلورة مواقف تعود به للحياه مره اخرى ونظامه ولن يتم هذا سوى باخراج جميع القوات من سوريا روس فرس ترك علوج واعادة النازحين السوريين فورا الى بلدهم سوريا هنا لنا موقف اخر لشرعية النظام بسوريا وحتى امر الدستور وبشار الاسد نفسه ايضا ماذا والا —————- فانه من دون ذلك————— فليستعد الجميع لفتن اولها عندهم واخرها هنا عند اسفل الجزمه على ابو سنسفيل الجميع ويكون عالى امها سافلها لابوها لابو امها وسافلها مع عاليها فوق البيعه— عسى مفهوم– بلا تشبث بلا تخبث بلا تخوث بلا كلام فاضى– فلاصوت يعلو صوت المعركه والمواجهه والحرب والنزال– اها تحيه الان— انتهى حرر بتاريخه– تعليق ورد خاص من قبل سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– من مقره بالرياض وسط اشرس حصار اجرامى ارهابى قائم ومستمر وهو رد وتعليق على المهازل التى تجرى بسوريا والمنطقه والشرق الاوسط ممن يتواجدون عسكريا دون قرارات صادره من الشرعيه الدوليه لضرب الامه العربيه قلب الاسلام النابض ومعها الامه الاسلاميه برمتها دون مذهبيه ولاطائفيه ولا زفتيه كما اختتم التعليق الموجود هنا اعلاه سيادته– رد وتعليق معتمد من امانة السر 2221 ب 544ق مكتب حرك للبت الاعلامى مسؤولة 766ع تم سيدى منشور دولى الرياض 9777ج—-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.