الرئيسية / تقارير / شبكة التلفزة الأميركية “إن بي سي”: الاستخبارات الإسرائيلية ساعدت في عملية اغتيال سليماني

شبكة التلفزة الأميركية “إن بي سي”: الاستخبارات الإسرائيلية ساعدت في عملية اغتيال سليماني

قالت شبكة التلفزة الأميركية “إن بي سي” الليلة قبل الماضية إن الاستخبارات الإسرائيلية ساعدت في عملية اغتيال قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني.

وأضافت شبكة التلفزة أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي أي إيه” كانت على علم بالموعد الدقيق لإقلاع الطائرة التي تقل سليماني من دمشق إلى بغداد، وساعدت الاستخبارات الإسرائيلية في تأكيد هذه التفصيلات.

بموازاة ذلك، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أمس (السبت) أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو هو، على ما يبدو، الزعيم الوحيد الذي كان يعلم بعملية اغتيال سليماني المخطط لها قبل وقوعها، وذلك في إثر مكالمة أجراها مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وكانت وسائل إعلام أميركية ذكرت في نهاية الأسبوع الفائت أن شبكة تجسس في مطار بغداد ساعدت الولايات المتحدة في عملية اغتيال سليماني. وأشارت إلى أن بين المشتبه بهم بالتورط هناك اثنان من عناصر الأمن في مطار بغداد وموظفان في شركة الطيران السورية “شام وينجز” [أجنحة الشام للطيران]، أحدهما كان يعمل في المطار والآخر كان على متن الطائرة حيث وصل قائد “فيلق القدس” من دمشق إلى بغداد. كما أشارت إلى أنه يُشتبه في أن هؤلاء الأربعة هم جزء من شبكة أكبر قدمت معلومات إلى الولايات المتحدة.

يُذكر أن سليماني قُتل في ضربة جوية أميركية استهدفت سيارته بعيد نزوله من الطائرة في مطار بغداد.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الصين تكشف عن 17 حالة إصابة بالفيروس الجديد

كشفت الصين يوم الأحد عن 17 إصابة جديدة بالالتهاب الرئوي الناجم عن سلالة جديدة من …

“حدادون وخيميائيون”

صدر حديثاً عن دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع كتاب “حدادون وخيميائيون” للمؤلف: مرسيا إلياد – …

القوى العالمية تدعم وقف إطلاق النار في ليبيا

(رويترز) – اتفقت قوى عالمية خلال اجتماع قمة عقد في برلين يوم الأحد على تعزيز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.