الرئيسية / تحقيقات / تسرّب تقنيات كشف الكذب الى تنظيمات خارجة عن سيطرة الدول في الشرق الأوسط

تسرّب تقنيات كشف الكذب الى تنظيمات خارجة عن سيطرة الدول في الشرق الأوسط

ياسمين رشيد – شهد عام 2019 انعقاد سلسلة من المؤتمرات والندوات العلمية في بعض الدول الأوروبية التي تناولت ملفّات الأمن والسايبر. ومن بين هذه المؤتمرات تجدر الاشارة الى مؤتمرين خاصين عقدا في مدينتي ميونخ الألمانية (نوفمبر / تشرين الثاني الماضي) ودلفت الهولندية (ديسمبر / كانون الأول الماضي). وقد تناولا شؤون الأمن الدولية ومنها نقل التقنيات والتكنولوجيات المتطورة الى ساحات قتال مختلفة في أنحاء العالم. وكان هذان المؤتمران قد وفّرا كالمعتاد فرصاً كثيرة للقاء وتبادل الخبرات بين الخبراء الدوليين المختصين في هذا المجال في العديد من الدول منها دول عربية شرق أوسطية. وكان مصدر فلسطيني وهو طبيب في مهنته ومحاضر مرغوب فيه يطلب لالقاء محاضرات متنوعة في العديد من الهيئات الدولية القائمة على تطبيق القانون والذي يقيم الآن في إحدى دول الخليج – كان قد تحدث الى مراسلنا حول الانطباع الذي أخذه من المؤتمرات التي حضرها. وأشار الى أن أحد المواضيع الذي جذبت اهتمام الحضور كان التوظيف المتزايد للتقنيات المتطورة في عمليات التحقيق الجنائي والتحقيق مع المهاجرين بشكل سريع وموثوق به. ويشار الى أن هذا الموضوع تم بحثه بشكل موسع خلال العام 2019 كما جاء في تقرير جريدة الفاينانشنيل تايمز Financial Times من شهر أغسطس / آب الماضي حول توظيف تقنيات ال-AI في تطوير أجهزة كشف الكذب على المعابر الحدودية والمطارات، علماً أن هذه القضية تشكل مبعث قلق لدى دول كثيرة تهتم بالتحديد المسبق للمتسللين الى أراضيها والكشف عن أعمال جنائية على المعابر الحدودية. وأضاف المصدر ذاته أن خلال اللقاءات التي أجراها في تلك المؤتمرات مع بعض الباحثين والأكاديميين طرح السؤال عما اذا كان استخدام جهاز كشف الكذب (البوليغراف) في طور الازدياد ليس لدى الدول السيادية فحسب بل أيضاً من قبل تنظيمات وأحزاب مستقلة خارجة عن سيطرة هذه الدول حيث أجاب على هذا السؤال بالايجاب مشيراً الى أن هذا الموضوع تم تداوله في أحد المؤتمرات التي حضرها في دول الخليج. وضرب المصدر مثالاً على ذلك باستخدام هذه التقنية الحساسة من قبل تنظيمات فلسطينية، بعضها في اطار حملاتها السياسية أو صراعاتها الداخلية، ومنها على سبيل المثال حركة حماس أو بعض الفصائل السياسية الشيعية في العراق. ونوه المصدر الى نيته حضور المؤتمر القادم المزمع عقده خلال شهر مارس / آذار القادم في مدينة لندن البريطانية والذي من المقرر أن تخصّص بعض دوراته لقضية انتشار هذه الوسائل والتقنيات بين تنظيمات لا تخضع لهيمنة الدول في منطقة الشرق الأوسط.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

حكومة ليبيا المعترف بها دوليا تعلق محادثات وقف إطلاق النار في جنيف

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية في بيان أن الحكومة علقت محادثات وقف إطلاق النار

متحدث: تركيا سترسل مزيدا من القوات إلى سوريا رغم استمرار محادثات موسكو

وقال كالين للصحفيين في أنقرة ”سنواصل نشر وتحصين القوات في المنطقة لضمان سلامة المنطقة (إدلب) والمدنيين هناك“.

عباس ينتظر نتائج الانتخابات في إسرائيل

يحاول عباس أن يظهر أن لديه "شركاء" إسرائيليين يعارضون الخطة الأميركية للسلام ويؤيدون مطالبه السياسية بإقامة دولة فلسطينية مستقلة بحسب خطوط الـ67

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *