الرئيسية / منوعات / باحثون يشككون في دراسة تربط بين آكل النمل الحرشفي وتفشي فيروس كورونا

باحثون يشككون في دراسة تربط بين آكل النمل الحرشفي وتفشي فيروس كورونا

(رويترز) – شكك باحثون مستقلون يوم الجمعة في بحث أشار إلى أن تفشي فيروس كورونا في الصين ربما يكون انتقل من الخفافيش إلى البشر عن الطريق التجارة غير المشروعة في آكل النمل الحرشفي.

وذكرت جامعة جنوب الصين الزراعية إنها قادت البحث. وذكرت في بيان بموقعها على الإنترنت ”هذا الاكتشاف سيكون ذا أهمية كبيرة للوقاية والسيطرة على منشأ (الفيروس)“.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن تسلسل الجينوم في سلالة فيروس كورونا الجديد التي تم استخلاصها من حيوان آكل النمل في الدراسة كان متطابقا بنسبة 99 في المئة مع السلالة التي رصدت في البشر. وأضافت أن البحث خلص إلى أن آكل النمل الحرشفي هو العائل الوسيط المرجح للفيروس.

لكن جيمس وود، مدير إدارة الطب البيطري في جامعة كمبردج قال إن البحث ليس محكما.

وقال ”الأدلة على الضلوع المحتمل لآكل النمل الحرشفي في التفشي لم تُنشر، باستثناء ما جاء في إفادة صحفية من جامعة. هذا ليس دليلا علميا“.

وأضاف ”الإبلاغ عن رصد حمض نووي فيروسي له تسلسل جيني مشابه بأكثر من 99 في المئة ليس كافيا. أليس من الممكن أن تكون هذه النتائج بسبب تلوث من بيئة شديدة العدوى؟“

كما قال ديرك فايفر أستاذ الطب البيطري في جامعة سيتي في هونج كونج إن البحث لا يثبت بأي حال وجود صلة بين آكل النمل الحرشفي وتفشي فيروس كورونا الجديد بين البشر.

وقال ”لا يمكن استقاء نتائج قاطعة إلا إذا قارنت انتشار (فيروس كورونا) بين أجناس مختلفة بناء على عينات تمثيلية، ومن شبه المؤكد أن تلك لا تعبر عنها“.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

حكومة ليبيا المعترف بها دوليا تعلق محادثات وقف إطلاق النار في جنيف

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية في بيان أن الحكومة علقت محادثات وقف إطلاق النار

متحدث: تركيا سترسل مزيدا من القوات إلى سوريا رغم استمرار محادثات موسكو

وقال كالين للصحفيين في أنقرة ”سنواصل نشر وتحصين القوات في المنطقة لضمان سلامة المنطقة (إدلب) والمدنيين هناك“.

عباس ينتظر نتائج الانتخابات في إسرائيل

يحاول عباس أن يظهر أن لديه "شركاء" إسرائيليين يعارضون الخطة الأميركية للسلام ويؤيدون مطالبه السياسية بإقامة دولة فلسطينية مستقلة بحسب خطوط الـ67

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *