الرئيسية / منوعات / الصين تعلن عن أقل عدد حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد

الصين تعلن عن أقل عدد حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد

(رويترز) – أعلن بر الصين الرئيسي يوم الخميس عن أقل عدد من حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد منذ أواخر يناير كانون الثاني، لأسباب ترجع في جانب منها إلى تغيير في معايير تشخيص المرض في إقليم هوبي، مركز تفشي الفيروس.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن الصين شهدت 394 حالة إصابة جديدة مؤكدة يوم الأربعاء، في انخفاض حاد من 1749 حالة في اليوم السابق. وعدد إصابات الأربعاء المعلن هو أقل عدد منذ 23 يناير كانون الثاني.

وبهذا يرتفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بالفيروس في بر الصين الرئيسي إلى 74576 حالة حتى الآن.

كان الفيروس المستجد قد ظهر في مدينة ووهان، عاصمة إقليم هوبي الواقع بوسط البلاد، في ديسمبر كانون الأول ويبدو أن بؤرة انتشاره كانت سوقا لبيع الحيوانات البرية.

وكيفية تشخيص الحالات والتأكد منها مسألة لها أثر كبير على الإحصاء الرسمي لعدد الحالات، وأثار إدخال تغييرات في أسلوب الإحصاء أسئلة عن مدى الدقة التي تعكس بها الأعداد اليومية المعلنة حجم التفشي الفعلي.

وفي البداية كانت السلطات تستخدم اختبارات الحمض النووي لتحديد وجود الفيروس، لكن هذا النوع من الاختبارات تستغرق معرفة نتائجه أياما.

ومن ثم بدأ إقليم هوبي الأسبوع الماضي اتباع أسلوب جديد وأسرع في التشخيص باستخدام الأشعة المقطعية بالكمبيوتر والتي تستعين بالأشعة السينية، للكشف عن وجود إصابة في الرئة ولتأكيد وجود الفيروس.

وأسلوب التشخيص الجديد يعني أن الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد والتي ظهرت عليها علامات الالتهاب الرئوي في الأشعة المقطعية على الصدر لكن لم تجئ نتيجة التحليلات الجينية للفيروس فيها إيجابية تندرج في قائمة الحالات المؤكدة.

وأدى هذا إلى ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بالفيروس بأكثر من 15 ألف إصابة في 12 فبراير شباط وأثار مخاوف لا تستند إلى أسس من أن الفيروس ينتشر فجأة بوتيرة أسرع كثيرا من المتوقع.

لكن لجنة الصحة الوطنية قالت يوم الأربعاء إنها ستحذف تلك الفئة من الحالات المشخصة إكلينيكيا من معاييرها للحالات المؤكدة مما يعني حذف 279 حالة من إحصاء هوبي.

وقالت اللجنة إن اختبار الحمض النووي هو الأسلوب المفضل في التشخيص.

ومن ثم انخفض عدد الحالات المؤكدة في إقليم هوبي، الذي يشهد أكبر عدد من الإصابات في الصين، انخفاضا حادا كما هو واضح في البيانات المعلنة يوم الخميس، مع إحصاء 349 حالة مؤكدة جديدة يوم الأربعاء انخفاضا من 1693 حالة يوم الثلاثاء، وكان ذلك أقل عدد منذ 25 يناير كانون الثاني.

وباستبعاد هوبي، بلغ عدد الحالات الجديدة المؤكدة في بر الصين الرئيسي 45 حالة يوم الأربعاء انخفاضا من 56 في اليوم السابق، وهو ما يمثل هبوطا في العدد لليوم السادس عشر على التوالي.

وقالت سون تشون لان نائبة رئيس الوزراء يوم الأربعاء إن الوضع لا يزال خطيرا رغم ما حققته جهود احتواء الفيروس في هوبي من تقدم.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

فيلم كوروني طويل

ريما شهاب

بيروت والحاجز الأخير

طارق عبود

“كورونا “وإعادة اكتشاف معنى الزَّمن

تنمو الذّات الإنسانيّة بحريّة الإرادة، والشعور بالقدرة على الاختيار من بين مُمكناتٍ عدّة، فعندئذ تصير الذّات موجوداً حقيقيّاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *