ماكرون وميركل يحثان بوتين على إنهاء الصراع في إدلب بسوريا

Spread the love

قال متحدث ألماني إن زعيمي ألمانيا وفرنسا اتصلا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس للتعبير عن قلقهما إزاء الوضع الإنساني في منطقة إدلب السورية وطالبا بإنهاء الصراع هناك.

وتحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع الزعيم الروسي عبر الهاتف خلال وجودهما في قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وقال المتحدث ”أوضح الاثنان قلقهما الشديد من الوضع الإنساني الكارثي للسكان في محافظة إدلب السورية… وطالبا بالإنهاء الفوري للقتال وتيسير تقديم المساعدات الإنسانية للناس“.

وأضاف أنهما أبلغا بوتين بأنهما يرغبان في الاجتماع به وبالرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتوصل إلى حل سياسي.

المصدر: رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.