تكنولوجيات عالية مثل الذكاء الاصطناعي والمركبات بدون طيار تساعد في مكافحة الوباء في الأرياف الصينية

Spread the love

تبنت شركات صينية مختلف التكنولوجيات العالية بما فيها الذكاء الاصطناعي والمركبات الجوية بدون طيار، من أجل الوقاية من والسيطرة على تفشي كوفيد-19 في المناطق الريفية الشاسعة في البلاد.

وفي مزرعة تغطي أكثر من 53300 هكتار، مع عدد سكان أكثر من 40 ألف نسمة في مدينة جياموسي بمقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرقي الصين، تم تطبيق نظام مكالمات ذكاء اصطناعي للاستفسار عن الحالة الصحية للمزارعين ، بدلا من المكالمات الهاتفية اليدوية والزيارات الفعلية.

ويمكن لروبوت الذكاء الاصطناعي الذي يستخدم تقنية الصوت الذكي، تحليل معلومات الكلام ووضع الوثائق والنماذج تلقائيًا التي تسجل محتويات التحقيق والبيانات.

هذا وبدأ استخدام هذا النظام، الذي قدمه عملاق التجارة الإلكترونية جي دي دوت كوم بشكل مجاني في فبراير. وقال تشانغ هونغ يوي، المسؤول عن أعمال الوقاية من الوباء ومكافحته في المزرعة، إن ذلك أدى إلى تحسين كفاءة العمل وتجنب العدوى العابرة الناجمة عن الاتصال البشري.

وذكر تشانغ انه “نظرا لأن المزارعين المنتشرين في المزرعة الكبيرة والقوى العاملة المحلية محدودة، من المعتاد أن يأتي الكثير من الناس من خارج المزرعة للمساعدة خلال موسم الزراعة الربيعي كل عام”. وأضاف “بفضل النظام الذكي يمكننا كبح الوباء بدقة وكفاءة.”

بالإضافة إلى ذلك ، قدمت ويكانتي، وهي منصة تخدم الناس في المناطق الريفية التي طورها عملاق التكنولوجيا تنسنت ، خدمات للقرويين، بما في ذلك الاستشارات الطبية عبر الإنترنت ، والإشعارات العاجلة والدروس المجانية عبر الإنترنت.

من خلال المنصة، يمكن للقرويين في جميع أنحاء البلاد أيضًا معرفة ما إذا كانوا قد اتخذوا نفس القطارات مع المرضى المصابين بـ كوفيد-19.

وفي 28 يناير ، تم إصدار إشعار بشأن الوباء عبر المنصة في قرية تشاشي في ولاية شيانغشي ذاتية الحكم لقوميتي توجيا ومياو في مقاطعة هونان بوسط الصين. وقال وو تسونغ جيانغ ، سكرتير الحزب في القرية ، إنه حقق 651 مشاهدة وقرأه جميع القرويين تقريبا في غضون يوم واحد.

ووفقًا لتنسنت، حتى 28 فبراير، تجاوز عدد الأشخاص الذين يستخدمون هذه المنصة مليون شخص ، وتم نشر حوالي 176 الف معلومة متعلقة بالوباء إلى القرى في جميع أنحاء البلاد.

وفي مقاطعة آنهوي شرقي الصين، يبحث المزارعون بنشاط أيضًا عن طرق لمحاربة الوباء. وفي محافظة قوتشن، عملت بعض الطائرات الزراعية بدون طيار على تطهير المناطق العامة.

ويقوم تشن لي، هو تقني ماهر في السيطرة على الطائرات بدون طيار، الآن بتطهير الأماكن المكتظة بالسكان في قريته، بما في ذلك الشوارع والأسواق بالمطهر الذي توفره الحكومة المحلية.

وقال تشن إنه مقارنة بالتطهير اليدوي ، فإن استخدام الطائرات بدون طيار قلل إلى حد كبير من خطر الإصابة بالعدوى وحسن كفاءة العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.