“نيويورك تايمز”: تزايد الهجمات ضد المسلمين في الهند

Spread the love

تعرض مسلمون لهجمات في أحيائهم أو في المساجد، التي وصفها المتعصبون الهندوس والسيخ بأنها ناشرة للفيروسات.

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن موجة من الهجمات المعادية للمسلمين في جميع أنحاء الهند قد اندلعت بعدما ألقت وزارة الصحة باللوم على معهد إسلامي في منطقة نظام الدين في العاصمة نيودهلي واتهامه بنشر فيروس كورونا إذ تحدث المسؤولون الهنود عن “القنابل البشرية” و”جهاد كورونا” في وصفهم هؤلاء المسلمين. 

وتم الاعتداء على شبان مسلمين كانوا ينقلون الطعام للفقراء في مضارب الكريكيت. وتعرض مسلمون آخرون للضرب، وأعدموا تقريباً، وهاجموهم في أحيائهم أو في المساجد، التي وصف المتعصبون الهندوس والسيخ بأنها ناشرة للفيروسات.

ففي ولاية البنجاب، تبث مكبرات الصوت في معابد السيخ رسائل تطلب من الناس عدم شراء الحليب من مزارعي الألبان المسلمين لأنه قيل إنها مصابة بفيروس كورونا.

وفي حالة الوباء، هناك دائماً بحث عن لوم الآخرين. الآن، في بلد تزداد الكراهية والعنف الطائفي فيه بالفعل، يتزايد قلق المسلمين بشأن سلامتهم.

يقول محمد حيدر، الذي يدير كشك حليب: “الخوف يحدق بنا من كل مكان”.

وتستعد الهند حالياً لتمديد إغلاقها أسبوعين آخرين.

المصدر: عن الميادين نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.