الجزائر تسمح للمتاجر بإعادة فتح أبوابها لتخفيف أثر فيروس كورونا

Spread the love

(رويترز) – قال مكتب رئيس وزراء الجزائر عبد العزيز جراد يوم السبت إن البلاد اتخذت خطوات أخرى لتخفيف القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا المستجد بالسماح للعديد من المتاجر باستئناف نشاطها بغرض الحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية للأزمة الصحية التي تسببت فيها الجائحة.

وأضاف مكتب رئيس الوزراء أن المتاجر التي ستعيد فتح أبوابها تشمل متاجر مواد البناء والأشغال العامة والأدوات المنزلية والأقمشة والمجوهرات والملابس والأحذية وأدوات التجميل والعطور وأثاث المنازل والمكاتب والمعجنات ومصففي الشعر بالإضافة إلى نقل الأفراد بسيارات الأجرة.

وكانت الحكومة قد قررت يوم الخميس تخفيف إجراءات العزل العام من خلال تقليص حظر التجول في بعض الولايات لكنها دعت المواطنين إلى اليقظة. وجاء ذلك الإجراء قبل ساعات من حلول شهر رمضان الذي بدأ الجمعة.

وقالت الجزائر إن القيود التي تسبب فيها فيروس كورونا المستجد ألحقت الكثير من الضرر بالاقتصاد الذي تعرض لضغوط مالية بسبب الانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية.

وقالت الحكومة إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بلغ 3256 حالة و419 حالة وفاة بينما تعافى 1479 مريضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.