السلطة ترجح مباشرة المحكمة الجنائية الدولية التحقيق قريباً في انتهاكات إسرائيل

Spread the love

بروكسل – ياسمين رشيد – أكد مصدر فلسطيني في وزارة الخارجية الفلسطينية ما نشر حول اتصالات مستمرة ومتقدمة بين ممثلي السلطة الفلسطينية والمحكمة الجنائية الدولية وأن الاتصالات تجري مع المدعية العامة للمحكمة السيدة فاتو بن سودا وممثلي مكتبها حيث وصلت الى تفاهمات وموافقات ثنائية مهمة ومنها ما صرحت به المدعية قبل حوالى أسبوعين بأن الولاية القضائية التي تمارسها المحكمة الجنائية الدولية تشمل الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة.

ويشار في هذا السياق الى أن رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتي أشاد خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوع الماضي بإعلان المدعية العامة حول الاختصاص الإقليمي للمحكمة على أرض فلسطين.

وأكد المصدر الفلسطيني نفسه أن مكتب المدعية العامة جاهز لمباشرة التحقيق الكامل فوراً، ولكن بسبب حساسية الموضوع والضغوط الدولية وتوقع الدعم القانوني الرسمي قررت المدعية إحالة القضية لمراجعتها من قبل الدائرة التمهيدية التي تدرس اختصاص التحقيق لدى المحكمة الجنائية.

ورجح المصدر أن الدائرة التمهيدية ستقدم توصيتها خلال الأشهر القريبة وسيتم إطلاق التحقيق بعد ذلك مباشرة.

وأوضح المصدر أن السلطة الفلسطينية على علم بمحاولات الحكومة الإسرائيلية تهميش التحقيق والتخلص منه. ولكن السلطة مقتنعة بأن المدعية العامة وطاقم مكتبها على وشك البدء باستيفاء الإجراءات القانونية قريباً وأن مخططات الضم الإسرائيلية في الضفة الغربية ستطرح هي الأخرى أمام المحكمة الدولية.

ونقل المصدر عن رياض منصور، مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة، قوله إن مجلس الأمن الدولي سيناقش في جلسته الأسبوع المقبل خطة الضم الإسرائيلية بينما كشف واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن القيادة الفلسطينية تجري المشاورات على جميع الأصعدة بما فيها معالجة الموضوع ضمن التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية.          

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.