ألمانيا تتعقب من حضروا قداسا انتقلت خلاله عدوى كوفيد-19

Spread the love

تحاول السلطات الألمانية تعقب كل من حضر قداسا بكنيسة في فرانكفورت هذا الشهر وذلك بعد أن تأكدت إصابة أكثر من 107 أشخاص بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19.

واستأنفت الكنائس في ولاية هسه التي تقع بها فرانكفورت إقامة القداديس في أول مايو أيار بعد تخفيف إجراءات العزل العام المفروضة بسبب تفشي الفيروس بشرط التزامها بقواعد التباعد الاجتماعي والصحة العامة.

وقال كاي كلوسه وزير الصحة بولاية هسه ”الوضع يوضح أهمية أن نظل جميعا منتبهين وأن نتجنب الاستهتار خاصة الآن مع تخفيف القيود. الفيروس ما زال موجودا وسينتشر“.

وأضاف أن السلطات تأمل في أن تساعد معرفة من حضروا القداس يوم العاشر من مايو أيار في منع انتقال العدوى لآخرين.

ولم يتضح حتى الآن إن كانت الإصابات المكتشفة، وعددها 107، جميعها لأشخاص حضروا القداس أم أنها تشمل أشخاصا انتقلت إليهم العدوى من أناس كانوا ضمن الحضور.

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية يوم الأحد أن عدد الإصابات بالفيروس في ألمانيا ارتفع إلى 178281 فيما ارتفع عدد الوفيات بواقع 31 حالة إلى 8247 وفاة إجمالا.

المصدر: رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.