الرئيسية / ترجمات / “نيويورك تايمز”: الاحتجاج في زمن الوباء
الولايات المتحدة الأمريكية
الولايات المتحدة الأمريكية

“نيويورك تايمز”: الاحتجاج في زمن الوباء

Spread the love

إن استجابة الشرطة العدوانية في العديد من المدن قد تزيد من انتقال العدوى. فالغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل يثيران إفرازات من العين والأنف والفم ويسبب السعال.

قالت صحيفة “نيوروك تايمز” الأميركية إن الاحتجاجات الجماهيرية ضد وحشية الشرطة والعنصرية التي تعصف بالعديد من المدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة قد دفعت المسؤولين وخبراء الصحة العامة إلى التحذير من موجة ثانية محتملة من تفشي فيروس كورونا.

وعلى الرغم من أن العديد من المتظاهرين قد اتخذوا احتياطات – مثل ارتداء الأقنعة ومحاولة إبقاء مسافة ابتعادً اجتماعي – فإن تجمعات الآلاف من الناس ستحمل خطراً لا مفر منه: فالصراخ واللهث والشعارات يمكن أن تسرع إنتاج قطرات الجهاز التنفسي التي تنقل الفيروس.

كما أن استجابة الشرطة العدوانية في العديد من المدن قد تزيد من انتقال العدوى. يثير الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل إفرازات من العين والأنف والفم ويسبب السعال. إن جهود الشرطة لتطويق المتظاهرين في الممرات الضيقة تقلل المسافة بين الناس؛ ويزيد سجن المتظاهرين من احتمال انتشار الفيروس.

وتأتي الاحتجاجات في الوقت الذي لا تزال فيه العديد من مناطق البلاد تشهد أشد أيام الوباء فتكاً. بينما تنخفض حالات الإصابة بالفيروس في الشمال الشرقي، هناك اندلاع شرس في الأجزاء الريفية من الولايات الجنوبية مثل ألاباما ولويزيانا وميسيسيبي. 

ولا يزال الغرب الأوسط منزعجاً من تفشي المرض المستمر: في ولاية ويسكونسن، تتزايد الحالات في المستشفيات، وفي ولاية مينيسوتا، حيث بدأت الاحتجاجات، تتجه الحالات إلى الأعلى.

وبينما أشعلت وفاة جورج فلويد الأسبوع الماضي الاحتجاجات، إلا أنها تثير الغضب الذي يشعر به أولئك الذين رأوا الفيروس يكمن في عدم المساواة الراسخ في المجتمع الأميركي. يقتل “كوفيد 19” الأميركيين السود بمعدل أعلى من البيض وقد جردهم من وظائفهم ودخلهم بمعدل كبير.

فبالنسبة للكثيرين الذين خرجوا للاحتجاج، كان الفيروس أقل خطورة من خطرين.

وقال أحد المتظاهرين لشبكة إن بي سي: “يمكنني العودة إلى المنزل، وتنظيف نفسي، والاختبار، والتأكد من اتخاذ الاحتياطات المناسبة. لكن وحشية الشرطة، لا أعرف ما لا يمكنني فعله حتى لا أتعرض للمضايقة”.

المصدر: عن الميادين نت

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

تشكيل جهادي

تشكيل جهادي جديد والجولاني هدفه الوحيد

Spread the loveفي إطار تكاثر التشكيلات الجهادية الجديدة في الشمال السوري كانعكاس لما آلت إليه …

تعليم أطفال سوريا خيّار حتمي

Spread the loveالتعليم هو الخيّار الحتمي لأطفال سوريا والوعي هو خير أداة لضمان عودة استمراره …

محادثة هاتفية بين نتنياهو وولي عهد البحرين تؤكد التمسك بإعلان تأييد السلام بين الدولتين

Spread the loveذكرت وكالة “بنا” البحرينية للأنباء أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تحادث هاتفياً …

تعليق واحد

  1. وكما اختفى صدام حسين الرئيس العراقى الاسبق تحت الارض هاهو ترامب يختفى ويهرب كالجرذ تحت الارض ايضا–

    عاجل جدا ومنقووووووووووووووووووول–والعنوان هو الثوره فى زمن الوباء————–
    تفضلو

    مفوضيةحقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده-مفوضيه امميه ساميه عليا-دوليه مستقله لاتعترف لابميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى ولا باى حكومى تضعه اميركا كمستقل ولابمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف الملغاه شرعيته والصراع كان وسيبقى مستمر قائم مع الرمز المؤسس وهو محاصر بالرياض—
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى-
    مستقله-

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -قائد النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–

    والذى بمجرد ضربته الكبرى بمنحه الشرعيه الامميه للمحتجين والمتظاهرين باميركا الحمايه والغطاء الدولى اصبح الرئيس الامريكى ترامب تحت عنوان جرذ يتخفى تحت الارض وبقرته الحلوب بالرياض يتخفى تحت الارض مثله بالسرداب عقب معركة قصر الحكم الديره

    والوضع يحكى عن نفسه فكما اختفى صدام حسين الرئيس العراقى الاسبق تحت الارض فاميركا
    والتى سبق وان اصبحت دوله مصنفه بموجب الاوامر والتوجيهات الصارمه من سيادة المراقب الاعلى الدائم على انها دوله (عنصريه)نفس الامر النظام السعودى والملك سلمان الذى قتل ابنه لان لونه اسود بابشع جريمه عنصريه—

    فبالعوده الى البيان الاممى الاخير فهو بمثابة
    ضربات وصفعات ممن بات يوصف ويعرف بسيادة المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم وصاحب مصر كما روحيا واما سياسيا فانها ضربات قاتله ضد عنصرية الرئيس ترامب بخاصه ضد السود والملونين والمراه فكان البيان والتحذير الاممى الخطير جدا الموجه من رمز الشرعيه الامميه والدوليه للرئيس ترامب والشرطه الامريكيه بعدم اطلاق النار على المتظاهرين والمحتجين على الجريمه المقززه العنصريه والارهابيه من قبل الشرطه الامريكيه ليسقط ميتا القتيل والضحيه المواطن الامريكى الاسود السيد-فوليود –
    حيث قد اثارت تلك الجريمه وهذا الحدث غضب وحفيظة العديد من الشعب الامريكى المحتج والذى قام بما يشبه الثوره ضد الرئيس ترامب واقتحمو البيت الابيض-
    حيث اعتمد وصاغ البيان الدولى الحقوقى المستقل والذى اعطى اقوى دفعه للشعب الامريكى والمحتجين لتخطى الخطوط الحمراء والوصول ثوريا الى اقتحام البيت الابيض ماجعل الرئيس ترامب يهرب الى القبو بالكنيسه المجاوره للبيت الابيض مع زوجته للاختباء من المحتجين وهنا برغم اختلاف الحاله الا ان التاريخ هنا يعيد نفسه كا جرى مع صدام حسين برغم الفارق بين الحدثين حيث كان صدام فى حرب واما ترامب فهو قد هرب من شعبه المحتج ضده وهو يزعم بانه زعيم شعبوى وثورجى وهو اونطجى عنصرى كما هو حال حليفه وبقرته الحلوب من ال سعود-

    حيث تعيش ارض الحرمين الشريفين هذه الايام بدايات ثوريه وخاصه عقب الاعتداء الاثم والغبى من قبل احد بلطجية وشبيحة مايعرفون باخوياء تويلى العومر ليسقط حسب الاحصائيه اليوم ثمانون جريحا وخمسه وعشرون قتيلا جميعهم من اخويا وجنود ومرتزقة ال سعود عند امارة الرياض اذ تم كل ذلك فى رد الفعل ومن خلال الاحداث التى جرت عند قصر الحكم بالرياض عندما امتدت يد صعلوك منحط مثل معازيبه الاحط منه بلمس صدر الرمز الاممى الكبير ووضع يده على صدره فكانت تلك هى الحصيله من القتلى والجرحى وهناك مازال اخرون بحاله حرجه وخطيره بالمستشفيات حيث يواصل النظام السعودى التكتم بشده وبكل سريه على تلك الاحداث والتى اصبحت فى منعطف ثورى خطير جدا جدا على بقاء النظام –
    هذا وقد تلقى مكتب سيادة الرمز الاممى الكبير البرقيات والرسائل من كافة فعاليات الهيئات الدوليه المستقله والحركات القوميه العربيه والاسلاميه والحركات اليساريه الثوريه الغربيه منها ومن اميركا اللاتينيه وبرقيه عاجله من الرئيس الصينى والرئيس الفنزويلى ومن كوادر المقاومه الثوريه المسلحه المناهضه للوجود العسكرى الصهيو اميركى بارض الحرمين الشريفين (المقدسه)لحماية حليفهم المخلص والمطيع وهو بقرته الحلوب كما يرى ويصفه ترامب الملك سلمان وابنه وولى عهده وال سعود وقد طالبو سيادة الرمز بان يسمح لهم بالتحرك المسلح لضرب قوات الامن واسقاط نظام ال سعود فطالبهم سيادة المراقب الاعلى بضبط النفس وعدم الانجرار للعنف المسلح على ابناء الشعب وترك لهم حرية التحرك المسلح ضد القوات الصهيو اميركيه التى تتواجد لحماية نظام ال سعود مع حراستهم وحراسهم ذلك ان الامر هنا حق مشروع لتتحرر الثورى الانسان من الهيمنه وعودة الاستعمار لحماية النظام العميل لهم الممول لكل جرائمهم وارهابهم العالمى–
    مقدرا للجميع فى برقيتهم والتى جاء فيها ( بان اليد التى امتدت بلمسه هى لن تقطع بل يتم قطع دابر النظام ال سعود نفسه من الوجود ثوريا وغير ثوريا—مع التخلص من قوات العلوج والصهاينه القابعين بالاراضى المقدسه لحماية بقرتهم الحلوب من ال سعود ونظامهم العميل —

    انتهى
    حرر بتاريخه-
    نشرته الاقليميه بالاشراف م مكتب الارتباط

    بمفوضيةحقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده-مفوضيه امميه ساميه عليا-دوليه مستقله لاتعترف لابميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى ولا باى حكومى تضعه اميركا كمستقل ولابمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف الملغاه شرعيته والصراع كان وسيبقى مستمر قائم مع الرمز المؤسس وهو محاصر بالرياض—
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى-
    مستقله-

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -قائد النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    امانة السر-2221 –

    معتمد النشر برقم 3440د-9
    الرياض-
    مسؤولة مكتب ارتباط دولى 6544-م11- تم سيدى منشور دولى-
    مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 6544د تم سيدى منشور دولى-
    9554ق1
    ———————————————
    رابط صحفى يحكى عن البيان الاممى الخطير الذى منح المحتجين والثوار باميركا الغطاء والشرعيه للتظاهر والاحتجاج الثورى امام تهديد ترامب باطلاق النار عليهم من خلال الحرس الوطنى الامريكى—

    http://ajmannews.ae/news.php?id=46149&cat_id=2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.