“نيويورك تايمز”: الشرطة الهندية تستخدم “كورونا” لتلميع صورتها

Spread the love

“نحن مسلمون. هذه جريمتنا الوحيدة. لم نزعج أحداً، لكنهم لا يزالون يحرقون أماكننا”.

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن الشرطة الهندية تستخدم تفشي وباء كورونا لإعادة صياغة سمعتها. فبعد أشهر من الانتقادات لشرطة نيودلهي لدورها في العنف الديني ضد المسلمين، ها هم رجالها في الخطوط الأمامية لمعركة المدينة ضد فيروس كورونا.

ركب رئيس مكتب الصحيفة في نيودلهي جنباً إلى جنب مع دوريات الشرطة في العاصمة وهم ينقلون المرضى ويقدمون وجبات الطعام – جزء من حملة تهدف إلى استعادة صورتهم. 

لقد تغير دورهم بشكل كبير في الأشهر الأخيرة: عندما يمرض شخص ما، غالباً ما تكون الشرطة هي أول من يستجيب. ولكن مع استمرار جراح جزء كبير من المدينة جراء الهجمات على المسلمين، يقول الكثيرون إنهم لن ينسوا بسهولة.

وقال صاحب متجر مسلم، الذي أحرق متجره من قبل حشد هندوسي على الرغم من طلبه للشرطة: “نحن مسلمون. هذا كل شيء. هذه جريمتنا الوحيدة. لم نزعج أحداً، لكنهم لا يزالون يحرقون أماكننا”.

المصدر: عن الميادين نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.