الرئيسية / تقارير / البيت الأبيض يجري هذا الأسبوع نقاشاً حاسماً بشأن إسرائيل
البيت الأبيض يرفض خطة الديمقراطيين لإنهاء الإغلاق الحكومي

البيت الأبيض يجري هذا الأسبوع نقاشاً حاسماً بشأن إسرائيل

Spread the love

ذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية 13 أمس (الأحد)، نقلاً عن مصادر أميركية وإسرائيلية رفيعة المستوى، أنه من المتوقع أن يُجري البيت الأبيض هذا الأسبوع نقاشاً حاسماً بشأن ما إذا كان سيعطي إسرائيل الضوء الأخضر لتنفيذ خطوة ضم أراضٍ في الضفة الغربية إلى سيادتها.

وأضافت قناة التلفزة أن السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان توجّه أمس إلى واشنطن للمشاركة في هذا النقاش الذي من المتوقع أن يجري اليوم الاثنين أو غداً الثلاثاء. وأشارت إلى أن المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش كان يعتزم القيام بزيارة إلى إسرائيل هذا الأسبوع، لكنه ألغاها بغية المشاركة في النقاش. ومن المتوقع أن يشارك في النقاش كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر، ووزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، وربما ترامب نفسه.

وأوضحت قناة التلفزة أن النقاش سيجري على خلفية جدل داخلي في إدارة ترامب فيما إذا كان يجب إعطاء إسرائيل الضوء الأخضر لتنفيذ الضم، وإذا كان الجواب نعم فكيف. وأشارت إلى أن السفير فريدمان يدعم تنفيذ الضم الآن، في حين أن الأطراف الأُخرى تتحفظ عن ذلك. كما أشارت إلى أن وزير الخارجية بومبيو عاد من زيارته إلى إسرائيل قبل نحو شهر مع مجموعة من التحفظات عن الضم، وخصوصاً فيما يتعلق بتأثيره في الأردن، وفي الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية _ عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

“واشنطن بوست”: اتفاقا الإمارات والبحرين مع “إسرائيل”لا ينهيا الصراعات في المنطقة

Spread the loveكتب الأستاذ الجامعي عز الدين فيشر، وهو دبلوماسي مصري سابق، مقالة رأي في …

CNN: الصين تعترف بتراجع عدد المسلمين

Spread the loveقالت شبكة “سي أن أن” إن حكومة إقليم تشنجيانغ في شمال- غرب الصين …

الإكتئاب اللبناني: عندما يضحك أصحاب السلطة ويسعد الحمقى

Spread the love بقلم: كارمن جرجي* | البشر ثلاثة أنواع: الفرديون وهم الأشخاص الذين يعطون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.