أستاذ مصري يسرق بحثي وينشره في كتابه

تطور المرجعية
Spread the love

بقلم: د. هيثم مزاحم |
علمت أن أستاذاً جامعياً مصرياً في جامعة كفر الشيخ للدراسات العليا في مدينة الاسكندرية يدعى إبراهيم تركي قد سرق المحتوى العلمي الخاص ببحث لي عن نشأة التشيع والشيعة، وقام بوضعه في كتابٍ خاص به ومن دون أن يشير إلى اسمي أو المادة العلمية التي استعنت بها في بحثي، فأصبح البحث كله منسوباً إليه، ولاعتقاده أني في بلدٍ آخر، مما جعله مطمئناً أني لن أعرف ذلك. ولكن لسوء حظه قد عرفت بكل ما قام به من وضع بحثي في صورة فصل كامل في كتابٍ له بعنوان “دراسات حول الفرق الإسلامية”، والصفحات المسروقة تبدأ من صفحة 23 إلى صفحة 37، وهى مطابقة لبحثي بالكلمة. كما أنه يقوم بتدريس هذا الكتاب لطلاب الجامعة وبحثي داخل هذا الكتاب، والمهزلة أنه يبيع الكتاب المسروق جزء منه مما يثير التساؤل عن صحة وأمانة الأجزاء الأخرى منه.
إنه أسلوبٌ لا يليق أبداً بأستاذ جامعي. لقد سطى على بحث مطول لي بعنوان ” قراءة في نظريات نشأة التشيّع والشيعة”، نشر في موقع مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط، 8 أيلول / سبتمبر 2014، وهو بحث نشرته في كتابي “تطور المرجعية الشيعية” الصادر في بداية عام 2017، وهو بحث استغرق العمل عليه أكثر من سنة في جمع وقراءة أغلب المراجع والمصادر العربية والأجنبية عن التشيع. فلو كان هذا الأستاذ يتصف بالأمانة العلمية وأخلاقيات البحث العلمي فكان يجب عليه أن يذكر اسمي وجميع الإحالات الموضوعة في البحث، وأن يشير إلى المصادر والمراجع الموجودة فيه، ولكنه بكل أسف أخذ يحذف أسماء العلماء والباحثين والمستشرقين الذين رجعت اليهم، ثم يقوم بكتابة اسم المؤلف ثم رقم الصفحة، ويضع أي رقم عشوائي للصفحة، لأنه أساساً لم يعد إلى المصدر الأصلي الذي استعنت أنا به، ولأنه لو عاد حقًا لها ما كان سيأخذ بحثي كاملاً بنفس طريقة الترتيب في أفكاري وأسلوبي والترتيب الزمني وتناولي للموضوع.
وقد علمت أن هذا الأستاذ كان وكيلًا لكلية الآداب جامعة كفر الشيخ للدراسات العليا، وكان رئيساً لقسم الفلسفة، وعضواً في لجنة الترقيات بالمجلس الأعلى للجامعات في مصر، وهذا ما جعلني أكتب رسالة إلى رئيس الجامعة أرسلته له بالبريد الالكتروني، حفظاً لحقي العلمي وصوناً لصورة الجامعة المصرية. لكن للأسف لم يصلني رد من الجامعة أو رئيسها.
وفي ما يلي رابط البحث المنشور على مدونتي قبل 8 سنوات وفي الموقع قبل 7 سنوات:
http://dr-haythammouzahem.blogspot.com/2012/07/blog-post_28.html

قراءة في نظريات نشأة التشيّع والشيعة

4 thoughts on “أستاذ مصري يسرق بحثي وينشره في كتابه”

  1. الساده القائمين علي النشر بهذه المجلة هل من الممكن ان ينشر المدعو الدكتور هيثم ما نشره في المقال سابق الذكر دون ان يعرض الدليل الاساسي على صحة ما يقول ؟ ام انه افتراء دون اية ادلة ؟كنت انتظر انا والقراء ان يعرض سيادته البحث المنشور للاستاذ الدكتور ابراهيم تركي والذي يدعي سيادته ان الاستاذ الدكتور ابرهيم تركي قد اخذ منه دون توثيق .اتمني من سيادته ان يرجع لكتاب الاستاذ الدكتور ابراهيم تركي وسوف يجد بنفسه ان الدكتور ابراهيم لم ينسب لنفسه حرفا كان لغيره دون ان يوثقه توثيقاً اكاديميا صحيحا ملتزما فيه بكل معاني الامانه العلمية ومقتضياتها . بالاضافة انه من الشفافيه والمصداقية ان تعرض دليلك مكتملا غير ناقص وألا يكون كلامك بهذه الطريقة التي لاتليق بعالم كالأستاذ الدكتور ابراهيم تركي.
    اطلب من سياتك ان تعرض المقال الذي تدعي انه سرق منك ، هذا من جانب، ومن جانب اخر تعرض البحث الخاص بسيادتك .
    كما اطلب من السيد رئيس هذه المجله العظيمه ان لا يسمح بنشر شئ ممن هذا القبيل دون ان يكون مكتمل الجوانب لكي لا يكون هناك ثمة اتهام موجه للمجله بتهمة نشر اخبار غير حقيقة وتخدش السمعة لدى البعض ، لان ذلك جريمة يحاسب عليها القانون .

    1. الجوانب مكتملة لو دققت القراءة. الكاتب وضع المقالة المسروقة واسم وأرقام صفحات كتاب السارق.

  2. سيعرض قريبا صوراً من الكتاب حيث النقل غير الأمين لإبراهيم تركي عن بحث الدكتور مزاحم المنشور في كتابه وهو أساساً فصل في رسالته للماجيستر عام 2004.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.