“هجوم متعمد”.. موقع مقرب من طهران يكشف معلومات عن هجوم نطنز

ناتانز
Spread the love

قال موقع مقرب من وكالة أمنية إيرانية الثلاثاء إن الحريق الذي أضر بمنشاة نطنز النووية الأسبوع الماضي كان “هجوما متعمدا”.

وحسب تقرير لصحيفة التايمز أوف إسرائيل، ادعى موقع “نور نيوز” الذي ينظر إليه كبوق ناطق باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أن الانفجار الذي وقع في منشأة نطنز ، يشبه الضربات الأخرى ضد بنى تحتية أمنية في إيران.

وما حدث في نطنز، جاء وسط سلسلة من الأحداث الغامضة التي ضربت مواقع إيرانية حساسة في الأيام الأخيرة.

وفيما أكد الموقع الإيراني أن “الضربة الجوية على منشأة نطنز تكاد تكون مستحيلة”، أشار إلى أن “مجموعة من المعلومات الاستخبارية واللوجستية ، وحجم الدمار” تثبت أن الحادث كان “متعمدا”.

واعترفت إيران الأحد بأن منشأة نطنز تكبدت أضرارا “كبيرة” جراء الحريق رغم سعيها أولا إلى التقليل من حجم الضرر والذي قال محللون إنه دمر على الأرجح مختبرا فوق الأرض يتم استخدامه لإعداد أجهزة الطرد المركزي المتقدمة، قبل تركيبها تحت الأرض.

ويوم الأحد، قال مسؤول استخباراتي من الشرق الأوسط لصحيفة نيويورك تايمز إن الأضرار التي لحقت بنطنز نتجت عن قنبلة قوية، وأن إسرائيل “ربما كانت وراء الانفجار”.

وقال عضو في الحرس الثوري للصحيفة إن هناك متفجرات استخدمت، لكنه لم يحدد المسؤول عنها.

وقال المتحدث باسم الوكالة الذرية الإيرانية بهروز كمالفندي في وقت سابق من هذا الأسبوع إن المبنى شيد عام 2013 لتطوير أجهزة طرد مركزي متطورة ، على الرغم من توقف العمل هناك في عام 2015 بموجب الاتفاق النووي مع القوى العالمية. لكن العمل استؤنف فيه مجددا بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، حسب كمالفندي.

المصدر: الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.