“ناسا” تطلق مسبار “برسفيرنس” إلى المريخ

Spread the love

أطلقت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، الخميس، مسبار “برسفيرنس” باتجاه المريخ في مهمة للعثور على آثار حياة قديمة على الكوكب الأحمر.

وانطلق صاروخ “أطلس 5” وهو من صنع يونايتد لونش ألاينس، كما كان مقررا عند الساعة 07:50 بالتوقيت المحلي (11:50 ت.غ)، من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا وسط سماء صافية في رحلة تستمر سبعة أشهر تقريبا.

الروبوت المتنقل “برسفيرنس”، مصمم لاكتشاف آثار لجراثيم قديمة كان يعج بها المريخ على الأرجح قبل ثلاثة مليارات سنة.

ويحمل المسبار معه أيضا مروحية صغيرة ستحاول صناعة التاريخ عبر إنجاز أول تحليق جوي على كوكب آخر.

وفي حال وصول المركبة من دون أضرار في 18 فبراير 2021، ستكون الخامسة التي تنجح في هذه الرحلة منذ عام 1997.

وأطلقت الصين أول مركبة إلى المريخ الأسبوع الماضي، يتوقع أن تحط على سطحه في مايو 2021. وقد تتواجد ثلاث مركبات على سطح المريخ العام المقبل مع المسبار الأميركي “كوريوسيتي” الذي قطع مسافة 23 كيلومترا على الكوكب الأحمر منذ عام 2012.

وقال رئيس ناسا جيم برايندستاين بشأن هذه المهمة “هذا تحد، لا شك في ذلك. الأمر ليس بسهل وفرص النجاح دونها مخاطر. لكننا نعرف كيفية الهبوط على المريخ فقد سبق أن فعلنا ذلك ثماني مرات”.

المصدر: الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.