سوريا تتهم واشنطن باستخدام العقوبات لخنق السوريين “مثل جورج فلويد”

Spread the love

نيويورك (رويترز) – اتهم وليد المعلم نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية سوريا إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت بمحاولة خنق السوريين بالعقوبات “في مشهد غير إنساني يذكرنا بالوحشية ذاتها التي خنق بها جورج فلويد وآخرون في الولايات المتحدة”.

وكان المعلم يشير بذلك إلى فلويد الأمريكي الأسود الذي توفي في مايو أيار بعد أن جثا رجل شرطة أبيض بركبته على عنقه.

وأدت العقوبات الأمريكية الجديدة التي بدأ سريانها في يونيو حزيران بموجب ما يسمى بقانون قيصر إلى إصابة الاقتصاد السوري المتداعي بالفعل بمزيد من الشلل من خلال منع الشركات الأجنبية من التعامل مع دمشق.

وقال المعلم في كلمة للجمعية العامة للأمم المتحدة عبر تقنية الفيديو يوم السبت “الهدف من هذا القانون (قانون قيصر) هو في جوهره الضغط على الشعب السوري في لقمة عيشه وحياته اليومية ومحاولة خنقه في مشهد غير إنساني يذكرنا بالوحشية ذاتها التي خنق بها جورج فلويد وآخرون في الولايات المتحدة”.

ولم ترد البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة بشكل فوري على طلب للتعليق.

وتقول واشنطن إن العقوبات تهدف إلى تقليص إيرادات حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ودفعه للعودة إلى المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من ثماني سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.