بايدن يضاعف تقدمه على ترامب في ولايات متأرجحة

Spread the love

ذكر موقع “ذا هيل”، أن المرشح الديمقراطي جوزيف بايدن وسع الفارق بينه وبين الرئيس دونالد ترامب في ولايات ميشيغان وويسكنسن وبنسلفانيا، التي تعد من الولايات المتأرجحة.

وكشف استطلاع أن الناخبين الذين كانوا يصنفون أنهم لم يقرروا بعد مرشحهم، قالوا إنهم سيدعمون المرشح الديمقراطي.

وبشكل رئيس، بايدن لديه نسبة فوق 50 في المئة التي تؤهله للفوز في الولايات الثلاث، أما ترامب فلا يزال غارقا في نسبة 40 في المئة.

وفي ميشيغان يتقدم بايدن على ترامب بنسبة 10% أي 52% إلى 42%. وهناك نسبة 5 في المئة من السكان لا يزالون بدون قرار.

ووجد استطلاع مماثل في أيلول/سبتمبر أن بايدن يتقدم بنسبة 6%.

أما الاستطلاع في ولاية ويسكنسن، فقد وجد أن بايدن يتقدم على ترامب بنسبة 53 في المئة إلى 44 في المئة لترامب وبنسبة 3 في المئة من السكان لم يقرروا بعد.

لكن تقدم بايدن بنسبة 9% أفضل من 4% في أيلول/ سبتمبر. وتظل بنسلفانيا الأقرب، حيث يتقدم بايدن بنسبة 52% مقابل 42% لترامب وبثماني نقاط، و3% لم يقرروا بعد.

ولكن بايدن وسع من تقدمه بأربع نقاط عن شهر أيلول/ سبتمبر. وبالإضافة لاختراق بايدن للذين لم يقرروا بعد موقفهم، فإنه يحقق تقدما بالنسبة للذين صوتوا لطرف ثالث في انتخابات 2016، أو من لم يصوتوا أبدا.

وحصل بايدن على نسبة 87% من أصوات الذين أدلوا بأصواتهم في بنسلفانيا و75% في ميشيغان و73% في ويسكنسن.

وهناك فجوة بين الجنسين، حيث يقود بايدن بفارق نسبة 20% بين النساء في كل الولايات، و3% فارق لصالح لترامب بالنسبة للرجال.

ويتمتع بايدن بتقدم نقطتين بين المستقلين، ويتقدم بتسع نقاط في الضواحي، وكلا الطرفين دعما ترامب في 2016.

ولا يتسيد بايدن كما هيلاري كلينتون بين الأقليات، وهو يقود بنسبة 83% إلى 12% بين السود و67% إلى 26% بين الهسبانو و57% إلى 33% بين الناخبين غير البيض.

وقابلت دراسة جامعة ويسكنس- ماديسون 800 ناخب في كل ولاية وتمت ما بين 13 – 21 تشرين الأول/ أكتوبر بهامش خطأ 3.98% في ميشيغان و4.2% في بنسلفانيا و3.73% في ويسكنس.

المصدر: عربي 21

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.