الرئيسية / إسرائيليات / الوزير يسرائيل كاتس: يجب على نتنياهو أن يطلب من ترامب تجميد أو تغيير أو إلغاء الاتفاق النووي مع إيران
إسرائيل كاتس وزير المخابرات الإسرائيلي في القدس في صورة من أرشيف رويترز.

الوزير يسرائيل كاتس: يجب على نتنياهو أن يطلب من ترامب تجميد أو تغيير أو إلغاء الاتفاق النووي مع إيران

“شجون عربية”_ قال وزير المواصلات والشؤون الاستخباراتية يسرائيل كاتس في كلمة ألقاها في مركز هرتسليا، إن على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أن يركّز في لقائه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على هامش انعقاد اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك بعد 10 أيام، على مطالبة الإدارة الأميركية بتجميد أو تغيير أو إلغاء الاتفاق النووي مع إيران.

وأضاف كاتس: “إيران هي كوريا الشمالية الجديدة. ويجب أن نتحرك لمواجهتها الآن كي لا نندم غداً.

إن الأزمة الكورية والواقع الصعب الذي يواجهه حلفاء الولايات المتحدة، كوريا الجنوبية واليابان، والمعضلات الصعبة التي برزت، كل ذلك يظهر الحاجة إلى إجبار إيران على توقيع اتفاق جديد لا يسمح لها بالمضي قدماً نحو امتلاك سلاح نووي”.

وتطرق الوزير كاتس إلى مستقبل سوريا بعد انتهاء الحرب الأهلية هناك، فرأى أن على نتنياهو مطالبة ترامب خلال لقائه معه بتدخل أكثر فعالية من جانب الإدارة الأميركية في النقاشات الدائرة حالياً في هذا الشأن، وعدم ترك الموضوع في عهدة روسيا وحدها.

وأضاف: “يتعين على الإدارة الأميركية أن تلعب دوراً فاعلاً بشأن كل ما يتعلق بالمحافظة على مصالح الأمن القومي لإسرائيل في الترتيبات والواقع الذي يجري بلورته في سوريا، وعدم ترك المجال هناك أمام إيران والتنظيمات الدائرة في فلكها.

كما يجب على الإدارة الأميركية أن تدرك أن معركة لجم إيران في المنطقة يجب أن تدور في سوريا أيضاً”.

وأشار كاتس إلى أنه في هذه الأيام تبحث سوريا وإيران في التوصل إلى اتفاق طويل الأمد يضمن وجوداً إيرانياً دائماً في سوريا، ويسمح للإيرانيين بإقامة قاعدة عسكرية هناك مثلما سمحت سوريا للجيش الروسي.

وأضاف كاتس: “من الممكن أن ينقل الإيرانيون صواريخ من أنواع مختلفة إلى سوريا، ومن الممكن أيضاً أن تكون هناك بصورة دائمة قوة عسكرية كبيرة من الميليشيات الشيعية المسلحة جيداً، التي سيكون هدفها تهديد إسرائيل ومحاربتها”.

وتابع كاتس: “سيقوم حزب الله بتدريب هذه الميليشيات وقيادتها، وتوزيعها على مواقع في الجانب السوري من هضبة الجولان على مسافة قريبة من الحدود مع إسرائيل، وسيواصل الحزب في الوقت عينه زيادة ترسانته الصاروخية الدقيقة التي يملكها في لبنان بمساعدة إيران وسوريا”.

 

المصدر: صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هل يدمر ترامب حلف الناتو؟

ينظر الحلفاء بخوف إلى قمة الناتو هذا الأسبوع مع استمرار الرئيس ترامب في حملته لتقويض …

عن المصالحة بين القوميين والإسلاميين

بقلم توفيق شومان — طوال العقود الماضية ، أظهر المناخ السياسي والفكري العربي ، وجود …

تساؤلات حول الهوية الدينية للعلم والمعرفة

د. عبدالجبار الرفاعي — اكتشافُ هوية دينية وأيديولوجية للعلم والمعرفة كان وما زال أحدُ الأحلام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.