الرئيسية / تحقيقات / أول معبد هندوسي في أبو ظبي قبل نهاية 2017

أول معبد هندوسي في أبو ظبي قبل نهاية 2017

hindu

“شجون عربية” — خصصت الحكومة الإماراتية أرضاً مساحتها 20 ألف متر مربع لبناء أكبر معبد هندوسي في الأمارات وذلك في منطقة الوثبة في أبو ظبي. وسيكون جاهزاً لاستقبال الزوّار قبل نهاية عام 2017.
وتأتي هذه الخطوة لتلبية حاجات مئات الآلاف من الهندوس المقيمين في أبو ظبي، والذين يقطعون مسافة مئة كيلومتر في الوقت الحالي للوصول إلى أقرب معبد لهم في مدينة دبي. وتكون الجالية بذلك أضافت إلى رصيدها الحالي الذي يتألف من معبدين هندوسيين وآخر سيخي في دبي.
وأعلنت الحكومة الإماراتية عن غايتها في تخصيص أرض لهذا المشروع خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي السنة الماضية.
وقد تبرعت حكومة أبو ظبي بالأرض، في حين سيتم الاعتماد على تمويل خاص لبناء المعبد تحت إشراف لجنة تنسيق المعبد، الذي يرأسها البليونير ورجل الأعمال الهندي ب. ر. شيتي.
وقال شيتي: “إن الإمارات خير مثال على التسامح الديني وتقبل الآخر في دولة سكانها من جنسيات مختلفة ويعيشون في تناغم”.
يذكر أن الهنود يشكلون أكبر شريحة من الأجانب في الإمارات، حيث يصل عددهم إلى 2.6 مليون نسمة، أو 30% من سكان الإمارات، بحسب إحصائيات السفارة الهندية في أبو ظبي.
يشار إلى أن دولة الإمارات تتعرض لانتقادات دولية وأميركية بسبب انتهاكها للحريات الدينية والسياسية وحقوق الإنسان، حيث قامت قبل سنوات بإبعاد مئات اللبنانيين الشيعة بسبب انتمائهم المذهبي وعشرات المصريين والفلسطينيين بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين أو حركة حماس.
كما قامت السلطات الإماراتية بتوقيف عدد من المدونين والناشطين السياسيين الإماراتيين بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

“حماس” تعتزم تصعيد حرب الاستنزاف ضد إسرائيل

تــرجمــة: لبنـى نبيـه عبد الحليــم — زعمت صحيفة “ذاماركر” الاقتصادية أن حركة حماس تعتزم تصعيد …

من البيولوجيا إلى الثقافة.. ملاحظات بخصوص برنارد لويس

بقلم د. إسماعيل مهنانة* — بعد الحرب العالميّة الثانية، تخلّى الفكر الغربي عن تصنيف الشعوب …

الفَلاسفة الذين يؤثّرون في السياسة العالميّة

بقلم د. الصادق الفقيه* تفترض نظريّة المَعرفة أنّ تأثير الفكر في مجالات الحياة المُختلفة يُحَدِّثُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.