الجمعة , أكتوبر 20 2017
الرئيسية / أخبار / لافروف لتيلرسون: الولايات المتحدة ضيف غير مدعو في سوريا

لافروف لتيلرسون: الولايات المتحدة ضيف غير مدعو في سوريا

“شجون عربية”_ قال وزير الخارجية الروسى سيرغى لافروف، اليوم الأربعاء، إنه خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون، ذكره بأن الولايات المتحدة ضيف غير مدعو فى سوريا.

وأضاف لافروف للصحافيين، “لقد أكدنا على أننا مع الاعتراف بجميع الحقائق بوجود التحالف الأمريكي في سوريا، لا يزال هناك ضيوف غير مدعوين”.

وأوضح لافروف، “أننا نرى أن هذا حقيقة واقعة ونحن نرى أن هذا يمكن أن يستخدم لمكافحة الإرهاب بالتوازي مع الاجراءات التي يقوم بها الجيش السوري بدعمنا. وهذا سيكون شئ إيجابي، عندما يركز جميع المشاركين فى هذه العملية على مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأكد لافروف، على أن روسيا والولايات المتحدة تواصلان اتصالاتهما عبر القنوات العسكرية في سوريا تفاديا لوقوع حوادث بين الطرفين.

كما صف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من منبر الأمم المتحدة “بالجدير” والذي وفقا لاعتقاده مخصص لجمهور محلي، معربا عن دعمه للولايات المتحدة لا سيما بما يخص سيادة الدول  والعلاقات الدولية، فضلا عن استعدادها بأن تكون مثال بهذا المجال.

وقال لافروف، “فيما يخص خطاب الرئيس ترامب، فهو خطاب جدير ولافت للنظر. أعتقد أنه في العديد من النواحي أو بقضايا محددة لا يقتصر على الجمهور الخارجي فقط وأنما أيضا على الجمهور الداخلي [المحلي]”.

وحول العلاقات الروسية الأمريكية، أعرب لافروف عقب اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون عن ضرورة تحسين العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، مشيرا إلى أن موسكو مهتمة بتطبيعها، قائلا، “لقد بحثنا علاقاتنا الثنائية ومن الواضح أننا بحاجة إلى تصحيح هذه العلاقات”. وليس نحن من بدأ بدوامات الإجراءات المتبادلة الغير إيجابية، ونحن مهتمون بالعودة إلى الوضع الطبيعي لعلاقاتنا الثنائية”.

وصرح لافروف أيضا، إنه بحث مع نظيره الأمريكي، ريكس تيلرسون تنفيذ اتفاقيات مينسك حول أوكرانيا، مشيرا إلى أن “أوكرانيا بطبيعة الحال حالة تحتاج إلى تنظيم”. وهناك أسلوب واضح جدا لكيفية القيام بذلك، من خلال اتفاقيات مينسك”.

 

المصدر سبوتنيك

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

المجتمع المدني والانتقال الديمقراطي في البلدان العربية

تونس – تقرير: د.محمـد عبدالرحمن عريـف* —    أختتمت في تونس في فرع المركز العربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *