الرئيسية / أخبار فنية / هل تساءلت يوماً: لماذا أزرار الرجال على اليمين والنساء على اليسار؟

هل تساءلت يوماً: لماذا أزرار الرجال على اليمين والنساء على اليسار؟

قد يتساءل الكثيرون عن سبب وجود أزرار قميص الرجال على جهة اليمين بينما قميص النساء على جهة اليسار.

1- اعتادت النساء الثريات على ارتداء ملابسهن بمساعدة الخدم الذين كانوا يميلون لاستخدام اليد اليمنى، بينما الرجال كانوا يميلون لارتداء ملابسهم بأنفسهم.

وكانت الأزرار أغراضاً غالية، لم يكن يتحمل تكلفتها إلا النساء الثريات ممن لديهن خادمات لمساعدتهن على تركيب أو فك أزرار تلك الأزياء المفصلة. بعد ذلك أرادت النساء الأقل ثراء نسخ نمط النساء الثريات بوضع الأزرار على اليسار.

2- كان الرجال يحملون سيوفهم باليد اليمنى، ولهذا كان من الملائم والأسرع استخدام يدهم اليسرى لفك الأزرار.

بينما مالت النساء لحمل أطفالهن في يدهن اليسرى، وبالتالي فإن الأزرار في الجانب الأيسر ستسهل عليهن فك أزرار قمصانهن باليد اليمنى لإرضاع أطفالهن.

3- لوحات نابليون عادة ما تظهره بيده اليمنى مدسوسة داخل معطفه، وهو أمر ممكن فقط لأن الأزرار على الجانب الأيمن.

وقد أمر نابليون أن تزرر كل قمصان النساء على الجانب المعاكس، لأنهن كن يضعن أيديهن في قمصانهن ليسخرن منه، وبذلك لا يمكن للنساء السخرية منه بعد الآن.

4- اتسمت ملابس النساء بالعديد من الخصائص القريبة لملابس الرجال في محاولة لإثبات أن النساء متساويات مع الرجال.

إلا أنهن أردن مع ذلك بعض اللمسات التي تظهر أنهن في الواقع مختلفات عن الرجال. وضع الأزرار في الجانب الأيسر كان أحد أساليب التعبير عن هذا الشعور.

لم تكن هناك معايير موحدة حتى بدأ عصر الإنتاج الكبير، ورأى حينها المصنعون أنها استرتيجية إنتاجية جيدة لإنتاج ملابس مختلفة لكل نوع.

بطريقة أخرى، بدأ الاهتمام بتزايد الاختلافات بين احتياجات الجنسين بسبب عصر الإنتاج الكبير.

The post هل تساءلت يوماً: لماذا أزرار الرجال على اليمين والنساء على اليسار؟ appeared first on لا ولو.

لاولو

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

سيكولوجية العمل السياسي المعاصر

د. علي سالم * — لا أحد يستطيع أن ينكر أن هناك تفاعلًا بين الظواهر …

النبي بعين ماركسية: مونتغومري وات يعيد قراءة تاريخ الإسلام

بقلم: د. محمد يسري أبو هدور – عن موقع منشور ظهرت الصورة الأولى للنبي محمد، …

عبدول السيد

ثورة اليسار في الحزب الديمقراطي الأميركي

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تحقيقاً حول ثورة اليسار داخل الحزب الديمقراطي الأميركي، وصعود الشباب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.