الرئيسية / أخبار فنية / دراسة تنسف سابقاتها- يستطيع الأب تغيير جنس طفله وللأم دور أيضاً!

دراسة تنسف سابقاتها- يستطيع الأب تغيير جنس طفله وللأم دور أيضاً!

كشفت دراسة جديدة أجريت في جامعة أوكسفورد، أن الأب يستطيع أن يغيّر جنس طفله، وأن إنجاب الصبيان مرتبط بجودة الحيوانات المنوية.

وتأتي الدراسة الجديدة التي نشرها موقع ديلي ميل، تبعاً لأبحاث سابقة أشارت إلى أن للأم تأثيراً قوياً في تحديد جنس الطفل، بسبب “معايشتها أعباء الحمل الثقيلة على جسدها تؤثر في تحديد جنس طفلها”.

وتوصل الباحثون في جامعة اوكسفورد الى أن الحيوانات المنوية ذات النوعية العالية تنتج نويات أصغر تحوي المادة الوراثية. ومصدر النويات الأصغر هو الرجل الذي ينتج نسبة أعلى من الحيوانات المنوية ذات الكروموسوم Y، المسؤول عن انجاب ذكور أكثر من الاناث.

أما الخطير بالموضوع أن جودة الحيوانات المنوية تتأثر بمواد كيميائية موجودة في الصابون والبلاستيك ومستحضرات الوقاية من أشعة الشمس. ولهذه المواد الكيميائية علاقة مهمة بزيادة عدد الحيوانات المنوية شاذة الحجم والشكل التي رُبطت سابقاً بعدم الخصوبة.

خلاصة الدراسة قالها المحاضر في جامعة اوكسفورد ورئيس فريق الباحثين الذي أجرى الدراسة الجديدة، الدكتور اوريليو مالو:

“الأب وكذلك الأم يستطيعان ان يغيّرا جنس طفلهما.

وقال الدكتور مالو “إن الأم يمكن ان تؤثر في طفلها بعدد من الطرق، من الحمل الى الولادة، في حين ان الأب لا يتحكم إلا بالحيوانات المنوية ، وهذا يمنح الأم نطاقاً أوسع لتغيير جنس طفلها”.

وأضاف “باختصار، نعرف الآن أن الأب وكذلك الأم يستطيعان تغيير جنس طفلهما، وان القدرة على ذلك ربما نشأت خلال عملية الاصطفاء الطبيعي”.

The post دراسة تنسف سابقاتها- يستطيع الأب تغيير جنس طفله وللأم دور أيضاً! appeared first on لا ولو.

لاولو

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ترامب يضغط على دول الخليج لإرسال الأموال إلى غزة

وفق تقرير في صحيفة “هآرتس”، يسعى البيت الأبيض إلى تجنيد الأموال من دول الخليج لدفع …

آخر الليل وأوّل النهار، من وحي القرآن

  بقلم الشيخ محمد عبّاس دهيني —  أقوال الفقهاء في منتصف النهار والليل اتّفق الفقهاء، …

مجلة الاجتهاد والتجديد

صدور العدد 46 من مجلة الاجتهاد والتجديد

صدر حديثاً العدد (46) من مجلة الاجتهاد والتجديد, وجاءت كلمة التحرير بعنوان «نظام الحماية والتأمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.