الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / تحقيقات / تفاصيل عن فندق “ريتز كارلتون” حيث يحتجز أمراء سعوديون

تفاصيل عن فندق “ريتز كارلتون” حيث يحتجز أمراء سعوديون

محمود صبري – إرم نيوز — أصبح فندق “الرياض ريتز كارلتون”، خلال الأيام القليلة الماضية محط أنظار العالم، بعد أن احتجز فيه الأمراء السعوديون، المتهمون في قضايا فساد، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، وفق وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية.

وقالت الوكالة في تقرير لها، بعد أن نجحت في الوصول إلى رقم أحد مديري الفندق، “إن أبواب الفندق مغلقة، ورقم الهاتف الخاص بالفندق مشغول دائمًا، ولا يمكن حجز غرفة فيه ،حتى الأول من فبراير/شباط المقبل”.

وأبلغ المدير الوكالة ” أن الفندق مغلق، وأنه ليست لديه أي معلومات أخرى” فيما أفادت إدارة “ماريوت”، التي تدير الفندق، بأن الحديث يدور حول “خصوصية النزلاء”.

وأضافت الوكالة الأمريكية، أن فندق “الرياض ريتز كارلتون” تحول فجأة إلى مكان حصري جدًا، وإلى حد ما يمكن اعتباره سجنًا فاخرًا.

وأوضحت أنه ،في وقت سابق من هذا الأسبوع، عندما أعلنت المملكة العربية السعودية عن حملة تطهير الفساد ،التي استهدفت عددًا من الشخصيات الأغنى ،والأكثر نفوذًا في المملكة، تم طرد النزلاء ،وإلغاء الحجوزات، كما تم إبلاغ وكلاء شركات الرحلات أن المجمع الفخم قد تم حجزه للحكومة.

وأشارت الوكالة إلى أن السعوديين سارعوا بعرض مقاطع ولقطات من الفندق ،الذي تم حجزه بالكامل، حيث يحتجز فيه معتقلون بارزون من كبار الشخصيات المهمة في الدولة، بمن في ذلك الملياردير، الأمير الوليد بن طلال، و10 أمراء آخرين، و4 وزراء، والعشرات من المسؤولين السابقين، ورجال الأعمال.

ولفتت الوكالة إلى أن مركز الاتصالات الدولية الحكومي رفض الإجابة عن طلب التعليق حول مكان احتجاز المعتقلين.

وأشارت “بلومبيرغ” ،إلى أنه وقبل أسابيع معدودة، استضاف الفندق عددًا من كبار المسؤولين الرسميين في العالم ،ورجال الأعمال، الذين حضروا مؤتمر “دافوس في الصحراء”.

إلا أنه ومنذ يوم الاثنين الماضي تم إغلاق بوابات الفندق العملاقة ،بينما لا يمكن ملاحظة رجال الأمن. كما أن رقم هاتف الفندق الرئيس مشغول على مدار أيام الأسبوع.

وأردفت الوكالة بأنه مهما كان من حجز الفندق بأكمله، فقد قرر الفندق أنه يحتاج إلى مزيد من الوقت. ففي يوم الأحد، أظهر البحث على موقع الفندق على الإنترنت أن الحجوزات ستكون متاحة في الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل. بينما في يوم الثلاثاء تم الإبلاغ بأن الحجوزات ستكون متاحة في الـ15 من ديسمبر، فيما وصل الميعاد يوم الأربعاء إلى شهر فبراير.

واختتمت “بلومبيرغ” بالقول: “إن هذا التأخير سيمنح النزلاء القادمين الفرصة للإدخار، مشيرة إلى أنه عندما يرد الفندق على المكالمات الهاتفية، سيكون الجناح الملكي متاحًا للنزلاء مقابل 20 ألف ريال لليلة الواحدة (5332 دولارًا).

المصدر: بلوبرغ، نقلاً عن إرم نيوز.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ما هي المدن الأكثر غلاء في العالم

صنفت سنغافورة كأغلى مدينة في العالم بالنسبة للوافدين للسنة الرابعة على التوالي، وفقًا لتقرير نشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *