الخميس , ديسمبر 14 2017
الرئيسية / ثقافة / “إيكروم” تعلن عن جائزة حفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية
"إيكروم" تعلن عن جائزة حفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية

“إيكروم” تعلن عن جائزة حفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية

أعلن المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي (إيكروم-الشارقة) عن لجنة التحكيم الخاصة بجائزة حفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية (المواقع والمتاحف)، والتي تُمنح مرة كل سنتين، وتهدف إلى تكريم ومكافأة الأعمال المتميّزة التي تسهم في حماية التراث الثقافي المادي وإحيائه في العالم العربي.
وتتكون لجنة التحكيم هذه من أساتذة ومعماريين وكتّاب ومختصين متميزين في مجال التراث الثقافي، وهم:

حسن أشكناني، استا‍‍‍‍ذ مساعد في الأنثروبولوجيا وعلم الآثار ، جامعة الكويت.
راسم بدران، معماري فلسطيني اردني، رئيس هيئة مديري دار العمران.
طارق والي، معماري ومصمم عمراني من مصر.
سعاد العامري، كاتبة ومعمارية فلسطينية في مجال حفظ التراث الثقافي.
سلمى سمر دملوجي، استاذة في الجامعة الامريكية في بيروت، لبنان، قسم العمارة في العالم الاسلامي.
مراد بوتفليقة، أستاذ الثقافة في قسم الهندسة المعمارية بجامعة البليدة بالجزائر.
منال عطايا، خبيرة في مجال المتاحف في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تنظّم الجائزة على مرحلتين: في المرحلة الأولى ستدرس المشاريع المتقدمة ويتم انتخاب مجموعة منها، من ثمانية إلى خمسة عشر مشروعـاً نموذجيّاً. في المرحلة الثانية سيُدعى المتقدمون بالمشاريع المختارة من المرحلة الأولى لمناقشتها أمام لجنة التحكيم لاِختيار المشروع الفائز وستُعرض المشاريع المرشحة في حفل خاص لتوزيع الجوائز.
الموعد النهائي للتقدم إلى الجائزة للعام الحالي هو 12 كانون الأول/ ديسمبر 2017، وسيتم الاعلان عن المشاريع المؤهلة والمرشحة للحصول على الجائزة الكبرى في 28 كانون الأول/ ديسمبر 2017، ومن ثم سوف يتم الإعلان عن المشروع الفائز وتسليم الجائزة في 6 شباط/ فبراير 2018، برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.
وسوف يتم تنظيم معرض للمشاريع المرشحة من 5 الى 8 شباط/ فبراير 2018. تستهدف هذه الجائزة التدخلات التي تسعى إلى حفظ التراث الثقافي المادي ذو الأهمية التاريخية أو الثقافية أو العلمية للمجتمع المحلي أو المجتمع الأوسع. وستُسهم هذه الفعّاليّة الثقافية في مشاركة المعارف والخبرات لتحقيق المنفعة المتبادلة، وستستقطب الأفراد والفرق والمنظمات والمؤسسات ممّن قادوا مشاريع ناجحة لحفظ التراث الثقافي.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الأثر الغائب

بقلم: نور صفي الدين* — تنطوي السماء تقفل على نبضك الحالم تعتصر ذرات المطر بحثًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *