الرئيسية / ثقافة / إن مشيت على شارع

إن مشيت على شارع

darwish2

بقلم: محمود درويش* —

إن مَشَيْتَ على شارعٍ لا يُؤَدِّي إلى هاويةْ

قُلْ لمن يجمعون القمامةَ : شكراً!

إن رجعتَ إلى البيت، حيّاً، كما ترجع القافيةْ

بلا خَلَلٍ، قُلْ لنفسك : شكراً!

إن توقَّعْتَ شيئاً وخانك حَدْسُك, فاذهبْ غداً

لِترى أَين كُنْتَ، وقُلْ للفراشة: شكرا!

إن صرختَ بكُلِّ قواك، وردَّ عليك الصدى

((مَنْ هناك؟)) فقل للهويّة : شكراً!

إن نظرتَ إلى وردةٍ دون أن توجعَكْ

وفرحتَ بها, قل لقلبك: شكراً!

إن نهضت صباحاً, ولم تجد الآخرين مَعَكْ

يفركون جُفُونَك, قل للبصيرة: شكراً!

إن تَذَكَّرْتَ حرفاً من اُسمكَ واُسمِ بلادكَ,

كُنْ وَلَداً طيِّباً!

ليقول لك الربُّ: شكراً!

*شاعر فلسطيني راحل..

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

حوار مع سفرجلتين

بقلم: نزار قباني — لجسمك عطرٌ خطير النوايا، يقيم بكل الزوايا ويلعب كالطفل تحت زجاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *