الرئيسية / تحقيقات / ميت يستعيد الحياة خلال تشريحه

ميت يستعيد الحياة خلال تشريحه

خاص “شجون عربية” — أخرج الأطباء في معهد الطب الشرعي في اوفيدو في اسبانيا جثة من الغرفة الباردة ووضعوها على طاولة تشريح الجثث يوم الأحد الماضي. وعندما هم الأطباء بالتعليم على الجسم لبدء تشريحه بالمشرط، سمع الأطباء شيئاً غريباً. كان ذلك شخير وأنين من الميت.
وتبين ان “الميت” غونزالو مونتويا جيمينيز، وهو أحد السجناء في سجن اسباني لارتكابه جريمة غير محددة، كان حياً بعد كل شيء، وفقا لما ذكرته هيئة الاذاعة البريطانية.
وكان مسؤولو السجن قد وجدوا جيمينيز يجلس غير مستجيب على كرسي في زنزانته. وقال الأطباء انه لم يكن هناك اي مؤشر على حدوث عنف، ولم يكن لدى البالغ من العمر 29 عاما أي نبض.
وقد فحص ثلاثة اطباء الجثة واعتقدوا ان جيمينيز قد مات، وأمر الطبيب الثالث بنقل السجين “الميت” الى مستشفى لتشريح الجثة لتحديد سبب الوفاة. لذلك تم وضع الجثة في كيس الموتى وإرسالها إلى معهد الطب الشرعي. وقضى الرجل الميت بعض الوقت في براد المستشفى وعلى طاولة تشريح الجثث قبل ساعات فقط من تعيين الأطباء لتشريحه من أجل الفحص.
ولكن بعد أن بدأ جيمينيز الشخير والتحرك، فتح الأطباء كيس الجثة واكتشفوا أنهم قاموا تقريباً بتشريح الجثة لشخص لا بزال حياً، أرسلوه إلى مستشفى آخر في سيارة إسعاف. وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية انه تم وضع جيمينيز فى العناية المركزة، في حين أنه لا يزال غير معروف كيف تم تصنيفه عن طريق الخطأ على أنه ميت.
وهناك فكرة واحدة هي أنه قد عانى من “النتوءات”، أو عندما يكون جسم شخص جامد وعلاماته الحيوية بطيئة جداً مما يجعل من الصعب أن يلاحظ أنه حي.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الجيش الإسرائيلي يدير مشروعاً لتهويد الجنود غير اليهود

بقلم: يردين ليخترمان — من المعروف أن الجيش الإسرائيلي هو جيش استثنائي – فهو أحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *