الرئيسية / أخبار / روبرت دي نيرو: ترامب غبي وأحمق
روبرت دي نيرو=
روبرت دي نيرو: ترامب غبي وأحمق

روبرت دي نيرو: ترامب غبي وأحمق

استغل الممثل الشهير روبرت دي نيرو، فرصة وجوده على المسرح، في حفل توزيع جوائز الجمعية الوطنية الأميركية للنقاد، ليعلن غضبه من تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وينعته بصفات سيئة.

وكان دي نيرو الفائز بجائزتي أوسكار، يقدم زميلته الممثلة ميريل ستريب، التي فازت بجائزة أفضل ممثلة في الحفل الذي أقيم يوم الثلاثاء، في مانهاتن، عندما انتقد سياسة ترامب المجحفة بحق الصحافة الحرة.

وقال “يوجد العديد من أوجه التشابه بين قصة الرئيس نيكسون، الذي حاول قمع حرية الصحافة وفشل عام 1971، وبين ما يجري اليوم” وأضاف “كان ترامب في ذلك الوقت يعاني من نتوءات العظام، في حين يعاني العالم اليوم من تصرفاته”، وفقًا لموقع “يو إس إيه توداي”.
كما أبدى دي نيرو أسفه مما تعانيه الصحافة اليوم في ظل إدارة ترامب وقال “أنا لا أصدق أن هذا الغبي الأخرق صار رئيسًا للولايات المتحدة الأميركية، إنه مجرد طفل بملابس رئيس” وأضاف “تتميز صحافة اليوم بالشجاعة والصرامة، تمامًا مثلما كانت عليه في عهد الرئيس نيكسون، الذي ترينا إياه الأفلام كما كان على حقيقته، نرجسيًا، انتقاميًا ومجنونًا”.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي ينتقد فيها دي نيرو، الرئيس ترامب منذ توليه منصبه، حيث قارن في شهر أيار/مايو الماضي، بينه وبين شخصية المصرفي المحتال بيرني مادوف، التي أداها في فيلم “ذا ويزارد أوف لايز”، وقال “ما يدهشني حقًا أن ترامب مجرد ممثل سيئ، كان مادوف شخصًا هادئًا من الطراز رفيع المستوى، وهذا لا يبرر له أفعاله الرهيبة، إلا أنه يضعنا في موقف مربك، عندما نرى تصرفات ترامب الهوجاء أمامنا كل يوم، وعلى الملأ” وأضاف: “إنه خنزير بحق!”.

المصدر: العربي الجديد

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

مساهمة الاستشراق الانغلو أميركي في صعود دراسة المناطق

خاص مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — بقلم: عبد الفتاح نعوم* —   مقدمة: لا …

السياسة الخارجية الروسية تجاه الأزمتين السورية والأوكرانية

خاص مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — بقلم: حسني عماد حسني العوضي* — تعد السياسة …

هل ينجح ترامب في تغيير النظام في إيران؟

علاقة الفوضى الخلاقة الأميركية بعملية التحول الديمقراطي

خاص بمركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — بقلم: عبد الرحمن الوافي* — في تحليله المؤسسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.