الرئيسية / أخبار / نتنياهو: وجهة إسرائيل ليست نحو الحرب
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته في القدس. صورة من ارشيف رويترز

نتنياهو: وجهة إسرائيل ليست نحو الحرب

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن وجهة إسرائيل ليست نحو الحرب لكنها ستبذل كل ما هو ضروري للدفاع عن النفس.

وأضاف نتنياهو في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام في مستهل الاجتماع الذي عقدته الحكومة الإسرائيلية أمس (الأحد)، أن الجيش الإسرائيلي هو الجيش الأقوى في منطقة الشرق الأوسط، وجيد أن يكون هكذا، نظراً إلى التحديات الكثيرة التي تواجهها إسرائيل. وقال إنه أوضح للرئيس الأميركي دونالد ترامب وللزعماء الأوروبيين، وبينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن إسرائيل تشكل الجهة المركزية في الشرق الأوسط التي تقف في وجه انتشار الإسلام المتطرف بقيادة إيران و”داعش”، والذي يهدد العالم بأسره.

على صعيد آخر، أكد نتنياهو أن إسرائيل لن يهدأ لها بال حتى يتم إلقاء القبض على الشاب الفلسطيني أحمد جرار الذي ارتكب عملية قتل مستوطن في بؤرة “حفات غلعاد” الاستيطانية غير القانونية في السامرة [منطقة نابلس] الشهر الفائت، وعلى من ساعده، وتقديمهم إلى المحاكمة.

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية رفيعة أكدت أول أمس (السبت) أن ملاحقة جرار مستمرة في المسارين الاستخباراتي والعملاني سعياً لإلقاء القبض عليه وعلى من ساعده.

وأشارت هذه المصادر إلى أن قوات من الجيش الإسرائيلي طوقت أول أمس عدة مبان في مخيم جنين وقرية برقين، وهدمت أحدها بعد أن دعت جرار عبر مكبرات الصوت إلى تسليم نفسه. وأضافت أنه تم اعتقال عدد من المشبوهين.

وذكرت مصادر فلسطينية أن عدة انفجارات وقعت في محيط أحد المنازل في برقين جرّاء إطلاق عدة قذائف. كما وقعت مواجهات مع عشرات الشبان الفلسطينيين، وهو ما أدى إلى إصابة 8 منهم برصاص الجيش الإسرائيلي.

المصدر: صحيفة يسرائيل هيوم الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

سامر الفوز

خارج فوضى سوريا، رجل أعمال يبني ثروة

المصدر: وول ستريت جورنال –  ترجمة: د. نسرين زريق —   لقد أدار سامر فوز هذا …

عن شروط بلوغ البنات

بقلم الشيخ محمد عبّاس دهيني  — تمهيد: بلوغ البنات، بالسنّ أو بالنضج شرطيّة البلوغ في …

قضايا الإمامة في الفكر الشيعي محور “نصوص معاصرة”

صدر أخيراً العدد (51) من مجلة نصوص معاصرة. وجاء فيها: 1ـ في المقالة الأولى، وهي بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.