الرئيسية / أخبار / الخارجية الأميركية تحذف عبارة “الأراضي المحتلة” من تقريرها
ليبرمان يعلن استقالته: "ما جرى بالأمس هو خضوع للإرهاب"

الخارجية الأميركية تحذف عبارة “الأراضي المحتلة” من تقريرها

رحب وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بقيام وزارة الخارجية الأميركية بحذف عبارة “الأراضي المحتلة” من عنوان تقريرها السنوي بشأن سجل حقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط واستبدالها بعبارة “الضفة الغربية”.

وقال ليبرمان، في بيان صادر عنه مساء أول أمس (السبت)، إن هذه الخطوة الأميركية تميط اللثام عن الكذبة المتعلقة بالأراضي المحتلة، وتثبت أن الحقيقة أقوى من أي كذب حتى لو تم تكراره عدة مرات.

وكان سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل ديفيد فريدمان طالب، قبل عدة أشهر، وزارة الخارجية في واشنطن بالكف عن استخدام عبارة الأراضي المحتلة في كل تقاريرها الرسمية.

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

12 سنة فقط للحفاظ على كوكبنا

بقلم اوليفيا البرستين – ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو — شدوا الأحزمة يا أعزائي في سيارتكم …

طفل عند نهاية العالم

بقلم: فريدا بيريجان – ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو – “أمّاه. لا أريد العيش في عالم …

ماذا بعد استقالة ليبرمان؟

بقلم بن كسبيت – محلل سياسي إسرائيلي — على الرغم من أن العرض الموجز الصادر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.