الرئيسية / أخبار / “حماس” ألغت “ملتقى القدس” بسبب أزمتها المالية

“حماس” ألغت “ملتقى القدس” بسبب أزمتها المالية

كشفت مصادر مطّلعة ان حركة المقاومة الإسلامية – حماس قررت مؤخرا الغاء المؤتمر الدولي الذي كانت بصدد عقده في مطلع العام 2018 بعنوان “ملتقى القدس الدولي” وذلك بسبب الأزمة المالية التي تمرّ بها الحركة.

وتضيف المصادر أن الملتقى المذكور كان من المقرر عقده قبل حوالي شهرين في العاصمة اللبنانية بيروت بحضور شخصيات وهيئات عربية وعالمية وذلك بهدف التأكيد على الثوابت العربية والإسلامية الرسمية فيما يخص مدينة القدس ورفض الاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني.

ويذكر ان الرئيس الأميركي ترامب كان قد أعلن يوم 6 ديسمبر كانون الأول الماضي عن اعترافه بمدينة القدس عاصمة للعدو الصهيوني حيث تشير تقارير إعلامية الي اعتزامه نقل سفارة بلاده اليها يوم 14 مايو أيار الجاري وذلك في اطار ما أطلق عليه ب”صفقة القرن”.

وتفيد المصادر بأن الملتقى المشار اليه كان من المفروض عقده تحت رعاية واشراف “مؤسسة القدس الدولية” وذلك بهدف مواجهة المخطّط الأميركي بحق القدس وفلسطين والتأكيد على اعتبار الصمود والرباط على أرضهما بمثابة أنجع سلاح في هذه المعركة.

وكان من المقرر عقد الملتقى بحضور والقاء الكلمات من قادة ورؤساء أحزاب وحركات شعبية عربية وإسلامية ودولية بالإضافة الى رؤساء برلمانات في بعض الدول الى جانب علماء ومفكّرين من المسلمين والمسيحيين.

هذا وجاء الغاء الملتقى المذكور بحسب المصادر ذاتها بسبب كلفته الباهظة مما يعكس من جديد عمق الضائقة المالية التي تمرّ بها حركة حماس وهي ضائقة تضطرّ الأخيرة الى تقليص نشاطاتها في مختلف المجالات الا أن هناك أصواتاً داخل حماس تنتقد طريقة التوزيع لموارد الحركة لاسيما قرار الإلغاء لمؤتمر دولي بهذا القدر من الأهمية.

كما يذكر أن مؤسسة القدس الدولية تم تأسيسها في العام 2001 من قبل الداعية المصري (القطري الجنسية) يوسف القرضاوي حيث يقع مقرّها الرئيسي في لبنان ولها فروع في العديد من الدول. أما هدف المؤسسة المعلن فهو نصرة مدينة القدس والحفاظ على هويتها العربية والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

كما يذكر أن المؤسسة المذكورة بادرت قبل حوالي عقد من الزمن الى عقد الملتقى الأول الذي حاز على اجماع شعبي وعربي واسلامي ودولي والذي تم بمشاركة الآلاف بما فيهم قادة ومسؤولين كبار من حوالي 60 دولة دعوا الى الدفاع عن القدس وتعزيز صمودها.

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هل يدمر ترامب حلف الناتو؟

ينظر الحلفاء بخوف إلى قمة الناتو هذا الأسبوع مع استمرار الرئيس ترامب في حملته لتقويض …

عن المصالحة بين القوميين والإسلاميين

بقلم توفيق شومان — طوال العقود الماضية ، أظهر المناخ السياسي والفكري العربي ، وجود …

تساؤلات حول الهوية الدينية للعلم والمعرفة

د. عبدالجبار الرفاعي — اكتشافُ هوية دينية وأيديولوجية للعلم والمعرفة كان وما زال أحدُ الأحلام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.