الرئيسية / أخبار / نتنياهو قدم لنظيره الياباني حذاء بالكريما
نتنياهو قدم لنظيره الياباني حذاء بالكريما

نتنياهو قدم لنظيره الياباني حذاء بالكريما

هناك القليل من الطهاة الذين يعتمد عليهم نتنياهو، أحدهم يدعى الشيف سيغف موشيه. ففي كل وجبة تقريبا يجريها نتنياهو استقبالا لضيف هام يطلب من الشيف سيغف أن يحضر وجبة مشتركة للضيف الهام وزوجته، وله ولزوجته سارة.

هناك أهمية دبلوماسيّة لهذه الوجبات تماما مثل اللقاءات الدبلوماسية الأخرى، وحتى الآن نجح الشيف في إعداد وجبات نالت رضا الزوجين نتنياهو. لقد أعدّ من بين وجبات أخرى وجبة للرئيس دونالد ترامب عندما زار إسرائيل.

ولكن، أمس خلال زيارة رئيس حكومة اليابان، يبدو أن الشيف كان مبدعا بشكل خاص. فعند الانتهاء من تناول الوجبة المميزة قُدمت تحلية. ولكن التحلية التي قُدمت للزعيمين لم تتضمن كعكة مع كريما فحسب، بل تضمنت حذائين.

كان الحذاءان لامعين، سوداويين، ومميزين، وحتى أن حلوى شوكولاطة كانت مخبأة في الحذاءين. ولكن ما زالت التحلية مثيرة للاهتمام لأن رئيسي الحكومة تناولا الشوكولاطة الموضوعة في الحذاءين. لحسن الحظ، كان الحذاءان مصنوعان من الشوكولاطة.

رفع الشيف صورة على الإنسجرام فأثارت اهتماما لدى المتصفِّحين. أثنى جزء منهم على عمل الشيف الإبداعي، وهزأ آخرون. كتب أحذ المتصفِّحين مازحا: “إن فكرة تقديم تحلية في حذاء في مقر رئيس الحكومة جيدة. ولكن في ظل ماضي سارة نتنياهو فيما يتعلق بالأحذية، آمل أن تكون الحلوة لذيذة احتراما للشيف”.

كانت النكتة موجهة للشكوى التي قُدّمت ضد سارة نتنياهو التي تشير إلى أن سارة ألقت حذاء على عاملة نظافة لأنها لم تكن راضية عن عملها. على أية حال، لم تلقِ سارة الحذاء هذه المرة على أحذ بل أكلته ببساطة.

نتنياهو قدم لنظيره الياباني حذاء بالكريما

عن موقع المصدر الإسرائيلي

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الجامعات في العصر الرقميّ

بقلم د. نديم منصوري* — شهد العالَم خلال العقدَين الأخيرَين من القرن الحادي والعشرين تغيّراً …

حال العرب: في انتظار غودو

بقلم د. يوسف الحسن* — أمضيت أكثر من ثلاثة عقود، منشغلا فى بحث الأساطير «الإسرائيلية»، …

رداً على نعي العروبة

بقلم عدنان برجي* — عند كل مفترق خطير تنبري اٌقلام ويتجنّد كتّاب لنعي العروبة وإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.