الرئيسية / تحقيقات / ميلانيا ترامب متهمة بسرقة أدبية جديدة
ميلانيا ترامب متهمة بسرقة أدبية جديدة

ميلانيا ترامب متهمة بسرقة أدبية جديدة

تواجه السيدة الأميركية الأولى، ميلانيا ترامب، اتهامات جديدة بالسرقة الأدبية. وظهرت الاتهامات بعد توزيع كتيبات لها خلال ظهورها الأخير في البيت الأبيض للترويج لحملتها “كن الأفضل”، حيث اكتشف الصحافيون أنها نسخة طبق الأصل من كتيبات ترويجية صدرت في عام 2014، خلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

والكتيب الجديد، الذي أصدرته زوجة الرئيس الأميركي، يتحدث عن التحرش أو التهديد الذي يمكن أن يتعرّض له الأطفال والمراهقون عبر الإنترنت، وتبيّن أنّه نسخة طبق الأصل من كتيب أصدرته اللجنة الفيدرالية للتجارة، لكنه أُضيف إليه عبارة “موقعة من طرف ميلانيا ترامب”.

وبعد اكتشاف التشابه، تم إجراء تعديل طفيف على توقيع الكتيب، فبدل “كتيب من إعداد السيدة الأولى ميلانيا ترامب ولجنة التجارة”، كُتبت عبارة: “كتيب من إعداد لجنة التجارة وتزكية السيدة الأولى ميلانيا ترامب”.

إلى ذلك، صرّح مسؤول في البيت الأبيض تعليقًا على هذه الضجة بالقول إنّ “الأمر يتعلّق بخطأ جرى تصحيحه”.

كما أنّ عنوان الحملة التي أعلنت عنها زوجة دونالد ترامب، “كن الأفضل”، لا يختلف كثيرًا عن عنوان الحملة التي سبق أنّ قادتها ميشيل أوباما وأوبرا وينفري حول التمييز الجنسي في العمل.

وسبق أنّ تعرّضت سيدة أمريكا الأولى للكثير من الانتقادات واتهمت بالسرقة الأدبية، عندما ألقت كلمة مشابهة لكلمة ميشيل أوباما.

المصدر: إرم نيوز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الكونغرس الأميركي يدرس حظر بيع الأسلحة إلى السعودية

طرح نواب في الكونغرس الأمريكي مشروع قانون يقضي بتعليق جميع صفقات بيع الأسلحة إلى الرياض …

كيف نخرج من الفخ الفلسطيني

بقلم عاموس يادلين – مدير معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي — أظهرت أحداث نهاية الأسبوع …

سوار الذهب .. الحاكم العربي الذي تنازل عن السلطة

بقلم: د. محمد عبدالرحمن عريف* — رحل الرئيس السابق المشير “عبدالرحمن سوار الذهب” بالمملكة السعودية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.