الرئيسية / أخبار / نتنياهو: إسرائيل ستواصل العمل لمنع أي اختراق من غزة

نتنياهو: إسرائيل ستواصل العمل لمنع أي اختراق من غزة

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن النشاط الصارم للجيش وقوات الأمن الإسرائيلية منع حدوث أي خرق لحدود إسرائيل على طول منطقة السياج الأمني المحيط بقطاع غزة.

وأضاف نتنياهو، في تغريدة نشرها في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس (الاثنين)، أن الجيش وجهاز الأمن العام [“الشاباك”] والشرطة مستعدون بقوات معززة لأي سيناريو.

وذكر بيان صادر عن ديوان رئاسة الحكومة أن نتنياهو عقد مساء أمس اجتماعاً طارئاً تمت فيه مناقشة آخر التطورات الأمنية في منطقة الحدود مع قطاع غزة بمشاركة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، ووزير الأمن الداخلي غلعاد إردان، وقائد هيئة الأركان العامة للجيش الجنرال غادي أيزنكوت، ورئيس جهاز “الشاباك” نداف أرغمان، ومستشار الأمن القومي مئير بن شبات.

وكان نتنياهو برّر، في وقت سابق من يوم أمس، استخدام القوة ضد الفلسطينيين، خلال تظاهرات “مسيرة العودة” الثامنة في منطقة الحدود مع قطاع غزة، احتجاجاً على تدشين السفارة الأميركية في القدس، وهو ما أسفر عن مقتل 59 فلسطينياً وإصابة أكثر من 2000 آخرين بجروح.

وقال نتنياهو إن كل دولة لديها التزام بالدفاع عن حدودها، وأشار إلى أن حركة “حماس” الإرهابية تصرّح بأن هدفها تدمير دولة إسرائيل، وترسل الآلاف إلى السياج الأمني لتحقيق هدفها، وأكد أن إسرائيل ستواصل العمل بحزم لحماية سيادتها وسكانها.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن إسرائيل ستواصل بكل قوة منع محاولات عبور حدود غزة إلى الأراضي الإسرائيلية.

وذكر بيان صادر عن ديوان وزارة الدفاع أن ليبرمان عقد اجتماعاً مع قيادات الجيش أصدر خلاله تعليمات بمواصلة العمل بحزم لمنع أي هجوم على السيادة الإسرائيلية وعلى السكان، وفقاً للسياسة المعمول بها.

وقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، العميد رونين منليس، في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام مساء أمس، إن ما شهدته منطقة الحدود مع القطاع أمس مختلف تماماً عما كان في الأسابيع الـ7 الفائتة. وأضاف: “شهدنا أمس عنفاً غير مسبوق من جانب حركة ‹حماس› الإرهابية، التي أصدرت تعليماتها إلى 12 خلية كانت موجودة في مناطق التماس الـ5، بخرق الحدود عبر عبوات ناسفة، بغية الاحتكاك بالجنود وخطفهم، لكن ‹حماس› فشلت في المهمة التي حددتها”.

ورد منليس على الانتقادات الدولية التي وُجهت إلى إسرائيل، فقال إن الأجنبي لا يدرك ما الذي يحدث، ويتجاهل أن المهمة التي تقوم بها قوات الجيش الإسرائيلي هي الحفاظ على البيت والدفاع عن السيادة.

وتوقّع منليس أن تكون أحداث اليوم (الثلاثاء)، في مناسبة ذكرى يوم النكبة، مشابهة لأحداث أمس من وجهة نظر “حماس”، وأكد أن الجيش وقوات الأمن جاهزة لسيناريوهات متنوعة.

وحمّل البيت الأبيض حركة “حماس” مسؤولية مقتل عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف برصاص الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقال مساعد الناطق بلسان البيت الأبيض مساء أمس إن مسؤولية أعمال القتل هذه تقع بالكامل على عاتق “حماس”، وأكد أن من حق إسرائيل أن تدافع عن نفسها.

المصدر: صحيفة “يسرائيل هيوم”، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

حملة دعائية إسرائيلية لتوفير استهلاك المياه

بدأت سلطة المياه الإسرائيلية، أمس (الثلاثاء)، حملة دعائية تدعو فيها الإسرائيليين إلى البدء بتوفير استهلاك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *