الرئيسية / إسرائيليات / خيبة أمل إسرائيلية.. ميسي ورفاقه لن يأتوا إلى القدس
فريق الأرجنتين

خيبة أمل إسرائيلية.. ميسي ورفاقه لن يأتوا إلى القدس

خيبة أمل عظيمة في إسرائيل في أعقاب إلغاء منتخب الأرجنتين مشاركته في المباراة الودية ضد المنتخب الإسرائيلي في القدس المحتلة.. وزراء حكومة نتنياهو يتهمون رئيس جبريل رجوب بالتحريض وإرهاب المنتخب الأرجنتيني

كان من المفروض أن تكون الأيام القادمة بالنسبة لإسرائيل رائعة للغاية. التجهيزات لوصول نجم منتخب الأرجنتين، ليونيل ميسي، إلى القدس كانت في أوجها، وهمّ الإسرائيليين كان الحصول على تذكرة للمباراة التي كانت ستقام على استاد “تيدي” في القدس، يوم السبت. إلا أن هذه الأحلام تفجرت بالنسبة للإسرائيليين في أعقاب قرار المنتخب الأرجنتيني إلغاء رحلته إلى القدس.

فبعد ساعات من التشكيك في نوايا المنتخب الأرجنتيني بشأن إلغائه المباراة وصدور تقارير عن أن بعض اللاعبين خضعوا لضغوط فلسطينية، جاء تأكيد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بأن اللقاء لن يتم لأن المنتخب لن يصل إلى إسرائيل، ليتحول حلم وزيرة الثقافة والرياضة، ميري ريغيف، التقاط سيلفي مع نجم المنتخب الأرجنتيني، ليونيل ميسي، إلى كابوس.

فبالنسبة لإسرائيل، إلغاء وصول المنتخب الأرجنتيني يعني هزيمة لصورة قوة إسرائيل في العالم، وانتصارًا للقضية الفلسطينية، لهذا السبب سارع رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى مهاتفة الرئيس الأرجنتيني طالبا منه التدخل من أجل إنقاذ المباراة والضغط على المنتخب أن يصل إلى القدس، إلا أن الأخير أوضح أن المستوى السياسي لا يتدخل بقرار اللاعبين.

وعقّب الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم على إلغاء المباراة ببيان يقول: “نرى بعين الخطورة التهديدات الفظيعة بإلحاق الأذى باللاعبين الأرجنتينيين التي أطلقها رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب. لقد تجاوز الخط الأحمر. سنتوجه إلى فيفيا لتقديم شكوى ضده”.

وقالت وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، إن اللاعبين الأرجنتينيين وأفراد عائلاتهم تلقوا تهديدات بقتلهم من قبل منظمات إرهابية، وهذا ما دفعهم إلى إلغاء المباراة. وأضافت “آمل أن لا يخضع لاعبو متخب الأرجنتين لتهديدات الإرهاب ومنظمات مقاطعة إسرائيل”. وقال وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، في تعقيب على هذا التطور الملفت إن السبب وراء الغاء المباراة هو “التحريض من جانب الإرهابي جبريل الرجوب”.

واتهم مقربون من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الوزيرة ميري ريغيف، بأن لها دور في إلغاء المباراة بعد إصرارها على عقد المباراة في القدس بدلا من التخطيط الأصلي عقدها في حيفا. وقال هؤلاء إن الوزيرة عقّدت الأمور وخلطت السياسة بالرياضة، مما أدى إلى إلغاء المباراة في النهاية.

يذكر أن جهات إسرائيلية ما زالت تحاول إنقاذ الموقف وتتواصل في هذه الساعات مع جهات أرجنتينية في محاولة أخيرة لنهي المنتخب الأرجنتيني عن قرار الإلغاء. وتحدثت تقارير أرجنتينية أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عرض على المنتخب الإسرائيلي إجراء المباراة الودية في برشلونة، لكن الأمر ليس مؤكدا إلى الآن.

عن موقع المصدر الإسرائيلي

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

هل يدمر ترامب حلف الناتو؟

ينظر الحلفاء بخوف إلى قمة الناتو هذا الأسبوع مع استمرار الرئيس ترامب في حملته لتقويض …

عن المصالحة بين القوميين والإسلاميين

بقلم توفيق شومان — طوال العقود الماضية ، أظهر المناخ السياسي والفكري العربي ، وجود …

تساؤلات حول الهوية الدينية للعلم والمعرفة

د. عبدالجبار الرفاعي — اكتشافُ هوية دينية وأيديولوجية للعلم والمعرفة كان وما زال أحدُ الأحلام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.