الرئيسية / ترجمات / مؤشرات تؤكد أن العلاقات الإسرائيلية – التركية آخذة بالتحسن
اردوغان والرئيس الاسرائيلي السابق موشي كاتساف

مؤشرات تؤكد أن العلاقات الإسرائيلية – التركية آخذة بالتحسن

بقلم إيتمار أيخنر – محلل سياسي إسرائيلي —

•أُقيمت هذا الأسبوع مراسم تنصيب رجب طيب أردوغان لولاية رئاسية أُخرى في تركيا، في إثر الانتخابات العامة الأخيرة التي منحته صلاحيات شبه مطلقة. ويتابع المسؤولون في إسرائيل عن كثب الخطوات التي يمكن أن يقدم عليها أردوغان، بعد أن هدّد خلال الحملة الانتخابية بتقليص العلاقات التجارية بين الدولتين.

•ولا بد من القول إنه قبل أن يقرر “السلطان” الجديد أردوغان وجهة علاقات بلاده مع إسرائيل، ثمة عدة مؤشرات ميدانية تؤكد أن هذه العلاقات آخذة بالتحسن في الآونة الأخيرة. ففي الأيام القليلة الفائتة وصل إلى إسرائيل ملحق تجاري جديد، وذلك بعد عدة سنوات لم يكن يوجد خلالها ملحق تجاري تركي في إسرائيل، وتولى إدارة الشؤون التجارية بين الدولتين مواطن إسرائيلي من أصل تركي.

•وتشهد العلاقات التجارية بين إسرائيل وتركيا ازدهاراً كبيراً على الرغم من التوتر الدبلوماسي بين الدولتين. كما أن السفارة التركية تبحث في هذه الأيام عن ملحق صحافي لها من المتوقع أن يعود إلى العمل في السفارة، بعد سنوات كثيرة لم يكن يوجد فيها ملحق كهذا.

•وقبل أقل من أسبوعين استجابت تركيا لطلب إسرائيلي خاص وامتنعت لأسباب دينية من إجراء عملية تشريح لمواطن إسرائيلي – مغربي توفي على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية “توركيش إيرلاينز” في أثناء قيامها برحلة من الدار البيضاء إلى إستانبول، وذلك على الرغم من أن القوانين التركية تلزم بإجراء تشريح كهذا.

•ومؤخراً التقى أردوغان مجموعة من مندوبي شركات تكنولوجية تركية وحثهم على تسريع وتيرة التطور التكنولوجي في البلد. وادعى هؤلاء المندوبون أنهم بحاجة إلى تعزيز التعاون مع صناعة الهايتك الإسرائيلية لهذا الغرض. ومنحهم أردوغان ضوءاً أخضر للتعاون مع إسرائيل.

•وينتظر المسؤولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن تتخذ تركيا قريباً قراراً بشأن قضية السفيرين، وذلك بعد أن قامت أنقرة قبل نحو شهرين بطرد السفير الإسرائيلي لديها وباستدعاء سفيرها لدى إسرائيل، احتجاجاً على آخر الأحداث التي يشهدها قطاع غزة [احتجاجات “مسيرات العودة”]. وقال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية إنهم يأملون بعودة العلاقات بين الدولتين إلى مسارها الطبيعي على وجه السرعة، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى عودة السفيرين.

المصدر: صحيفة “يديعوت أحرونوت”، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

أي هزة أرضية قوية تتعرض لها إسرائيل قد تكبدها 7000 قتيل

طالب مراقب الدولة الإسرائيلية القاضي المتقاعد يوسف شابيرا السلطات المسؤولة بتكثيف جاهزيتها لاحتمال وقوع هزة …

الكنيست يصادق بصورة نهائية على “مشروع قانون القومية”

صادق الكنيست الإسرائيلي بالقراءتين الثانية والثالثة، فجر اليوم (الخميس)، على “مشروع قانون القومية” المثير للجدل. …

كيف حول اقتصادي عراقي الصين الى عملاق اقتصادي؟

بعد تولي “دينغ هسياو ينغ” الأب الروحي للنهضة الحديثة في الصين الرئاسة الصينية طلبَ من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.