الرئيسية / تحقيقات / بوتين مكان ترامب في معرض لوحات الرؤساء الأميركيين
بوتين مكان ترامب في معرض لوحات الرؤساء الأميركيين

بوتين مكان ترامب في معرض لوحات الرؤساء الأميركيين

مخادع مجهول يضع صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مبنى الكابيتول في مدينة دنفر في ولاية كولورادو في مكان مخصص لصورة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريراً عن وضع مجهول لرسم للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المساحة المخصصة لوضع صورة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والتي بقيت فارغة في معرض كولورادو بسبب عدم حصول المعرض على تبرعات لدفع تكلفة رسم اللوحة وتعليقها. والآتي ترجمة نص التقرير:

وضع رسم للرئيس الروسي فلاديمير بوتين على حائط تحت جدار يضم رسوم للرؤساء الأميركيين، أسلاف ترامب وصولاً إلى باراك أوباما.

وقام عضو مجلس الشيوخ في الولاية، ستيف فينبرغ وهو ديمقراطي من بولدر، بنشر الصورة في تغريدة قبل إزالتها من قبل مرشد سياحي.

ووفقاً لجمعية “مواطنون من أجل الثقافة” في كولورادو، وهي المجموعة التي تدفع ثمن اللوحات الرئاسية، تبلغ تكلفة الصور حوالى عشرة آلاف دولار ويتم دفعها من خلال التبرعات. وذكرت محطات التلفزيون المحلية أن المجموعة لم تتلقَ دولاراً واحداً مقابل تكلفة رسم صورة ترامب وتعليقها.

وقال رئيس الجمعية جاي سللر للتلفزيون المحلي إنه استغرق نحو أربعة أشهر لجمع المال لصورتين للرئيسين السابقين باراك أوباما وجورج دبليو بوش.

وقد شغل ترامب منصبه منذ 18 شهراً. وتولى إدارة البيت الأبيض في عام 2016، في جدل استخباراتي يقول إنه تعرض للتدخل الروسي (في الانتخابات) من قبل بوتين وكان يهدف إلى مساعدته على الفوز.

في الأسبوع الماضي، عقد ترامب وبوتين اجتماعاً خاصاً ومؤتمراً صحافياً مشتركًا في هلسنكي. وكان الرئيس الأميركي عرضة لانتقادات متقلبة في الداخل، بسبب رفضه الإعلان عما تم بحثه خلف الأبواب المغلقة وبعد أن انحاز إلى جانب الرئيس الروسي رداً على أسئلة حول التدخل (الروسي) في الانتخابات.

وبعد العودة إلى واشنطن في اليوم التالي للقمة، قال ترامب إنه قبل استنتاجات وكالات الاستخبارات الأميركية(بشأن التدخل الروسي)، على الرغم من أنه أضاف: “قد يكون أشخاص آخرون أيضاً (قد تدخلوا). هناك الكثير من الناس هناك “.

ومنذ ذلك الحين، اتخذ ترامب عدداً من المواقف المتناقضة، في حين دعا بوتين إلى البيت الأبيض. وقال بوتين يوم الجمعة الماضي إنه دعا ترامب الى موسكو.

في هلسنكي، سُئل بوتين سؤالين من مراسل أميركي هما: “الرئيس بوتين، هل كنت تريد من الرئيس ترامب أن يفوز في الانتخابات؟” و”هل وجهتم أياً من مسؤوليكم لمساعدته على القيام بذلك؟”.

ووفقاً للترجمة الانكليزية الفورية، أجاب بوتين: “نعم، لقد فعلت. نعم لقد فعلت لأنه تحدث عن إعادة العلاقة بين الولايات المتحدة وروسيا إلى وضعها الطبيعي”.

وكانت الفقرة مفقودة في البداية في نسخة البيت الأبيض للاجتماع. هذا الأسبوع ، تم ترميمها وأضحى معناها متنازع عليه بشدة.

ترجمة: الميادين نت

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

ما يجمع بين المشروعين الأميركي و الكردي في سوريا

بقلم توفيق المديني == دخلت الولايات المتحدة الأميركية الحرب ضد سوريا من أجل إسقاط الدولة …

التسلسل الزمني لقضية خاشقجي

نشرت وزارة الخارجية السعودية، التسلسل الزمني لقضية اختفاء ومقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي، والخطوات التي …

محررة “واشنطن بوست” تكشف جوانب من شخصية خاشقجي

كشفت محررة “واشنطن بوست” الشهيرة كارين عطية جوانب من شخصية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، فقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.