الرئيسية / حوارات / الإعلامية دينا فايز: درست الرياضيات لكن شغفي الإعلام
الإعلامية دينا فايز

الإعلامية دينا فايز: درست الرياضيات لكن شغفي الإعلام

دينا فايز ، سيدة بريطانية من أصل سوري تقطن في مدينة لندن منذ ولادتها. حاصلة على شهادة هندسة مدنية من جامعة غلاسكو في اسكتلندا، مكان إقامتها الدائمة منذ صغرها. ورغم أن شهادتها هي في الهندسة إلا أنها تابعت العمل في مجال لآخر وهو التعليم في المدارس والجامعات البريطانية. ورغم كونها سيدة أعمال إلا أن عشقها المفضل هو العمل في الإعلام. وكان لموقع “شجون عربية” حوار مع الإعلامية دينا فايز وهذا نصه:

* متى بدأتِ مسيرتك الإعلامية؟
-بدأت العمل في الإعلام وأنا في سن صغيرة جداً من خلال العمل مع محطة الBBC الانكليزية في قسم الراديو. تعلمت القراءة والكتابة وأسلوب تحرير الخبر الصحفي باللغة العربية على يد سيدة الإعلام السيدة سلوى الجراح. بالإصرار والعمل الجاد، استطعت أن أبدأ في أول برنامج شبابي اسمه “شباب على الهوا” برفقة السيد سمير فرح وهو الآن مدير عام محطة الBBC عربي التلفزيونية. بعد خبرتي مع الBBC, انتقلت الى العمل في الاعلام المرئي واستطعت ان ألاقي الكثير من الاهتمام من المحطات العربية اللندنية مثل شبكة الأخبار العربية وتلفزيون أبوظبي وقناة MBC.

* لماذا اخترتِ التدريس وأنت إعلامية؟
-أنا أعشق الرياضيات والجبر وحل المعادلات الرياضية. من حوالي سبع سنوات أكملت دراسات عليا في الرياضيات. ثم تخصصت في التدريس الثانوي والجامعي واستطعت أن أحقق طموحي في التدريس. وبين التدريس والعمل الإعلامي، نجحت في ان اثبت كيف المراة يمكنها ان تنجح في كل المجالات ما دامت الإرادة والامكانات متوفرة.

*هل تركتِ الإعلام أم ما زلتِ تعملين فيه؟
قبل أربع سنوات، قررت أن أتخذ مساراً جديداً في عملي الإعلامي. حيث بدأت في اعداد وتقديم برامج المرأة باللغة الانكليزية. فبالتعاون مع محطة Levant TV اللبنانية والتي تبث باللغة الانكليزية، حقق برنامج Her Voice نجاحاً كبيراً في لندن وبين الجاليات العربية وخصوصاً السيدات. طرح البرنامج العديد من المواضيع التي تهم المرأة المكافحة، المرأة الأم، المرأة المثقفة والمرأة التي تتحدى كل العوائق في مجتمعاتنا العربية. وحالياً استعد لتقديم برنامج سياسي وترفيهي اسمه Weekly news wire لشركة WTX news وهو أيضاً باللغة الانكليزية واللكنة الأسكتلندية والذي سوف يبث على العديد من المحطات الأجنبية التي تبث على سكاي الإنكليزي.

*يُعرف عنك نشاطك في تقديم المساعدة للجمعيات الخيرية فماذا تخبريني عن ذلك؟
من اهم إنجازاتي هي حملة جمع تبرعات لمساعدة المحتاجين وخصوصاً اللاجئين في المخيمات في الشرق الأوسط وأوروبا، وطبعاً بالمشاركة مع العديد من الجمعيات الخيرية. اجد راحة نفسية وسعادة كبيرة عندما أكون سبباً في جلب الضحكة والأمل الى وجوه الأطفال المحتاجين واليتامى. وهذا أقل شيء ممكن أن أقدمه لهم في تقديري.

*كيف تصفين دينا البعيدة عن الشاشة والتلفزيون؟
أنا انسانة طيبة جداً وبسيطة جداً، أتصرف بتلقائية ومعروفة بابتسامتي التي لا تغيب عن وجهي. الابتسامة في نظري تعطيك أملاً، تجدد، سعادة. حين تبتسم ترى اُسلوباً آخر في التعامل مع من حولك. وأمشي بمقولة “إضحك تضحك لك الدنيا”. أحب قضاء وقتي مع عائلتي وخصوصاً والدتي منبر سعادتي.

*كيف ترين وضع المرأة العربية في القرن الواحد والعشرين وهل استطاعت أن تثبت جدارتها في مجتمعنا الشرقي؟
دور المرأة لا يقتصر فقط على الأمومة وإدارة الأعمال المنزلية والتسوّق وجلسات صباحية. يجب على كل امرأة أن تشارك في الأعمال الخيرية وتخصيص جزء من وقتها لذلك خصوصاً أن للمرأة امتيازات وقدرات وسماتٍ شخصية ونفسية، مما يسُاعدها على التّعامل مع بعض الحالات التي لا يستطيع الرجل التعامل معها كالحالات التي تخصُّ النّساء وما يتعلق بهنّ من اضطهاد وتعنيف لقدرتها ومهاراتها في الإقناع والتواصل والتأثير واستشارة العواطف؛ فالمرأة تستطيع أن تتولّى الكثيرمن المؤسسات والهيئات الرسمية التي تُعنى بالأمور الأسرية والاجتماعية والحقوقية بكفاءة.

* ماذا تفعلين في وقت الفراغ وبعيداً عن الروتين؟
هواياتي المفضلة هي القراءة والرياضة والسفر. ومن خلال سفري الى بلدان عربية وأجنبية عدة استطعت أن أصبح من أفضل مدوني السفر travel bloggers على موقع تريب ادفايزر tripadvisor على الصعيد البريطاني. وحالياً أستعد لزيارة البحرين ولبنان قريباً هذا العام.

الإعلامية دينا فايز
الإعلامية دينا فايز

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

سامر الفوز

خارج فوضى سوريا، رجل أعمال يبني ثروة

المصدر: وول ستريت جورنال –  ترجمة: د. نسرين زريق —   لقد أدار سامر فوز هذا …

عن شروط بلوغ البنات

بقلم الشيخ محمد عبّاس دهيني  — تمهيد: بلوغ البنات، بالسنّ أو بالنضج شرطيّة البلوغ في …

قضايا الإمامة في الفكر الشيعي محور “نصوص معاصرة”

صدر أخيراً العدد (51) من مجلة نصوص معاصرة. وجاء فيها: 1ـ في المقالة الأولى، وهي بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.